GMT 13:13 2017 الخميس 26 أكتوبر GMT 13:19 2017 الخميس 26 أكتوبر  :آخر تحديث
على ملعب اليانز ارينا في المرحلة العاشرة

الفصل الثاني من مواجهة بايرن ميونيخ-لايبزيغ في الدوري الألماني

أ. ف. ب.
مواضيع ذات صلة

ستكون الفرصة سانحة امام لايبزيغ للثأر لخسارته امام بايرن ميونيخ بركلات الترجيح 4-5 امس الاربعاء في الدور ال16 من كأس المانيا لكرة القدم، عندما يحل ضيفا عليه على ملعب اليانز ارينا في المرحلة العاشرة من بطولة المانيا بعد غد السبت.

ويحتل بايرن ميونيخ المركز الثاني في البوندسليغا بفارق الاهداف عن بوروسيا دورتموند، ومتقدما بفارق نقطة واحدة عن لايبزيغ.
وكان لايبزيغ الطرف الافضل ضد بايرن ميونيخ في مسابقة الكأس لكن نقطة التحول في المباراة كانت طرد لاعب وسطه الغيني نابي كيتا لحصوله على بطاقة صفراء ثانية في الدقيقة 54 ليكمل فريقه الوقت الاصلي والاضافي بعشرة لاعبين قبل ان يسقط بركلات الترجيح.
وهي المرة الثالثة التي يطرد فيها كيتا الذي سينتقل الى ليفربول الانكليزي الموسم المقبل، في آخر سبع مباريات لناديه ومنتخب بلاده.
وعلى الرغم من النقص العددي في صفوفه نجح لايبزيغ في افتتاح التسجيل في الدقيقة 69 عن طريق مهاجمه السويدي اميل فورسبرغ من ركلة جزاء اثر خطأ ارتكبه جيروم بواتنغ داخل المنطقة، قبل ان يدرك الفريق البافاري التعادل بعدها باربع دقائق برأسية من لاعب وسطه الاسباني ثياغو الكانتارا.
وشهدت فترة ما بين الشوطين احتجاجا كبيرا من قبل مسؤولي لايبزيغ الذين اعتبروا بان الحكم فيليكس زوير لم يمنحهم ركلة جزاء صحيحة اثر عرقلة من الخلف قام بها التشيلي ارتورو فيدال بحق فورسبرغ المندفع نحو المرمى. كما طالبوا بطرد فيدال على اثر هذه الحادثة.
وكان الحكم احتسب ركلة جزاء في الوهلة الاولى قبل ان يتشاور مع حامل الراية ويعود عن قراره ويحتسب ركلة حرة مباشرة.
وعلى الرغم من سيطرة بايرن ميونيخ على الشوطين الاضافيين فانه لم يجد طريقه الى شباك لايبزيغ ليحتكم الفريقان الى ركلات الترجيح حيث نجح حارس بايرن ميونيخ زفن اولريخ في التصدي لكرة الدولي تيمو فيرنر في محاولة فريقه الخامسة ويمنح الفوز لبايرن ميونيخ.
ومن المتوقع ان يستمر غياب توماس مولر والجناح الفرنسي فرانك ريبيري للاصابة.
وقال اولريخ الذي يلعب حاليا خلال فترة غياب الحارس الاصلي مانويل نوير "انا سعيد للغاية لكوني نجحت في مساعدة الفريق على الفوز".
في المقابل انتقد مدرب لايبزيغ رالف هازنهوتل حكم المباراة وقال في هذا الصدد "من المؤسف بان يقوم الحكم بافساد هذه المباراة الكبيرة من خلال طرد كيتا".
واضاف "يستطيع لاعبو فريقي ان يشعروا بالفخر لكن ذلك لا يمنع خيبة الامل التي شعرت بها داخل غرف الملابس. لقد بذلوا قصارى جهودهم ولم يكافأوا".
واعترف الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ كارل هاينتس رومينيغه بان الحظ وقف الى جانب فريقه بقوله "لقد كنا محظوظين عندما تراجع الحكم عن قرار بمنح ركلة جزاء ضدنا، ثم كانت حادثة طرد كيتا التي صبت في مصلحتنا بطبيعة الحال، وقد قام يوب هاينكيس باخراج ارتورو فيدال في مطلع الشوط الثاني لكي نتحاشى السيناريو ذاته".
واضاف "كانت المباراة مثيرة للغاية بين فريقين يستطيعان الشعور بالفخر من خلال العرض الرائع".
وسيحاول بوروسيا دورتموند استغلال لقاء مطارديه وتوسيع الفارق ربما عندما يحل ضيفا على هانوفر السادس.
وكان دورتموند الذي حقق انطلاقة مثالية فشل في الفوز في مبارياته الاخيرتين في الدوري المحلي بسقوطه على ارضه امام لايبزيغ 2-3، ثم في فخ التعادل مع مضيفه اينتراخت فرانكفورت 2-2 على الرغم من تقدمه 2-صفر في تلك المباراة.
ولم يجد دورتموند صعوبة في مسابقة كأس المانيا الثلاثاء وسحق منافسه ماغديبورغ بخماسية نظيفة.
وفي مباريات اخرى، يلعب ماينتس مع اينتراخت فرانكفورت، وهوفنهايم مع بوروسيا مونشنغلادباخ، وهرتا برلين مع هامبورغ، وشالكه مع فولفسبورغ، وباير ليفركوزن مع كولن، وفيردر بريمن مع اوغسبورغ، وشتوتغارت مع فرايبورغ.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة