GMT 17:21 2017 الجمعة 27 أكتوبر GMT 17:25 2017 الجمعة 27 أكتوبر  :آخر تحديث

كلوب يدافع عن لوفرن في مواجهة انتقادات الصحافة

أ. ف. ب.

دافع يورغن كلوب، المدرب الالماني لنادي ليفربول الانكليزي لكرة القدم، عن مدافعه الكرواتي ديان لوفرن في وجه انتقادات الصحافة الانكليزية، لاسيما بعد أدائه الضعيف ضد توتنهام الأسبوع الماضي.

واستبدل كلوب لوفرن بعد 31 دقيقة فقط من المباراة ضد مضيفه توتنهام في المرحلة التاسعة من الدوري الانكليزي الممتاز (1-4)، والتي حمل فيها المدافع مسؤولية الهدفين الأولين للنادي اللندني.

وفي مؤتمر صحافي الجمعة، وجه كلوب انتقادات للصحافة بعد سؤاله عن قيام اللاعب البالغ من العمر 28 عاما بحذف الاشارة الى ناديه عبر حسابه على انستاغرام وإلغائه خاصية الرسائل المباشرة.

وقال الالماني "أتمنى الا يكون أحد منكم عرضة لمناقشة أخطائه على العلن. لا يمكنكم ان تتخيلوا الشعور الذي يسببه ذلك".

أضاف ان "الشباب (في إشارة الى اللاعبين) هم بشر بالدرجة الأولى، لكن أنتم (في إشارة الى الصحافيين) تبدون وكأنكم الأشخاص الذين وقع أمامهم حادث سير، ويكتفون بالوقوف جانبا مع هواتفهم الذكية بدلا من تقديم يد المساعدة. أنا لست من هذا النوع".

وتابع كلوب الذي لم يقرر بعد ما اذا كان سيشرك لوفرن كأساسي ضد هادرسفيلد السبت في المرحلة العاشرة، "حظينا بأسبوع طبيعي. بالطبع لم يكن أفضل أسبوع في حياة ديان الا انها كرة القدم. الناس لا يصبحون شخصا أفضل أو أسوأ بحسب أخطائهم" في اللعبة.

وتراجع أداء ليفربول في الدوري المحلي في الفترة الماضية، واكتفى بفوز واحد في مبارياته الست الأخيرة، وبات في المركز التاسع في الترتيب. وحض كلوب لاعبيه على ان يتمتعوا بـ "الثقة والشجاعة" عندما يستضيفون هادرسفيلد على ملعب أنفيلد غدا الجمعة.

وسيتواجه كلوب مع صديقه المقرب مدرب هادرسفيلد ديفيد فاغنر، وذلك للمرة الأولى في مسيرتيهما كمدربين، علما انهما لعبا معا في نادي ماينتس الالماني في تسعينات القرن الماضي، وتولى فاغنر تدريب الفريق الرديف لبوروسيا دورتموند الالماني خلال عهد كلوب كمدرب للفريق الأول.

وبينما أقر كلوب بأنه بكى تأثرا لدى صعود هادرسفيلد هذا الموسم الى الدوري الممتاز، أكد انه سيضع مشاعره جانبا في المباراة.

وقال "أنا سعيد جدا اننا سنلعب ضد بعضنا البعض في الدوري الانكليزي الممتاز. لم يكن أحد ليتخيل ذلك قبل 20 أو 30 عاما (...) عندما كنت فتى كنت ألعب طوال الوقت ضد صديقي المفضل، ولم أكن أستمتع بأي شيء بقدر الفوز. هو صديقي المقرب وتجمعنا علاقة وطيدة فعلا، الا ان ذلك لا يغير شيئا بالنسبة الى المباراة".

أضاف "أريد الفوز في تلك المباراة وذلك يعني هزيمة هادرسفيلد، وأعرفه بما يكفي لأدرك انه يفكر بالطريقة نفسها. كل ما سنقوله لبعضنا البعض خلال المباراة لن يعلق في ذهننا لثانية بعد النهاية".

وقد يغيب عن ليفربول صانع ألعابه فيليبي كوتينيو بسبب الاصابة، بينما يتوقع ان يستعيد خدمات لاعبيه آدم لالانا والسنغالي ساديو مانيه بعد استراحة المباريات الدولية الشهر المقبل.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة