GMT 13:47 2017 الأحد 29 أكتوبر GMT 13:50 2017 الأحد 29 أكتوبر  :آخر تحديث

فوزنياكي تحرز لقبها الأول في بطولة الماسترز على حساب فينوس وليامس

أ. ف. ب.

احرزت الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة سادسة عالميا لقب بطولة الماسترز للاعبات الثماني الاوليات في كرة المضرب، للمرة الاولى في مسيرتها بفوزها على الاميركية فينوس وليامس 6-4 و6-4 الاحد في المباراة النهائية في سنغافورة.

وسبق لفوزنياكي (27 عاما) ان تصدرت التصنيف العالمي للاعبات المحترفات، لكنها فشلت حتى الان في احراز اي لقب ضمن البطولات الاربع الكبرى.

وكانت الدنماركية تخوض المباراة النهائية لبطولة الماسترز للمرة الأولى منذ 2010، في حين ان وليامس (27 عاما) كانت اكبر لاعبة تشارك في نهائي البطولة، وهي توجت بطلة لها في 2008.

وتتفوق وليامس بنتيجة 10-2 في مواجهاتها مع فوزنياكي حتى الان، الا ان اللاعبتين لم تتواجها منذ ثلاثة أعوام.

وقالت فوزنياكي بعد الفوز "انا سعيدة جدا، كان كل شيء ممتازا وفجأة بدأت فينوس تعود وتقدم مستويات ممتازة وتسديدات قوية، ولذلك انا سعيدة بهذه النهاية".

وعن عودتها القوية هذا الموسم قالت "انه امر رائع، كانت سلسلة ايجابية جدا من المباريات هذا العام وانا سعيدة بذلك".

بدأت فوزنياكي المباراة بشكل افضل وانتزعت ارسال منافستها مرتين في المجموعة الاولى في الشوطين الرابع والثامن، لكنها خسرت ارسالها في المقابل مرتين ايضا في الشوطين الخامس والتاسع، الا ان ذلك لم يمنعها من حسمها 6-4.

وبدت الدنماركية في طريقها الى حسم المجموعة الثانية بسرعة كبيرة بعد ان تقدمت 5-صفر، اذ كسرت ارسال فينوس في الشوطين الثاني والرابع، لكن الاخيرة رفعت مستواها بشكل مفاجىء وردت بكسرين في الشوطين الخامس والتاسع لتقلص الفارق الى 4-5.

وارسلت فينوس في الشوط العاشر لادراك التعادل، الا ان فوزنياكي حافظت على تركيزها في النقاط المهمة وانتزعت ارسالا ثمينا لتنهي المجموعة 6-4 وتتوج بطلة للمرة الاولى.

وكانت فوزنياكي تغلبت في نصف النهائي على التشيكية كارولينا بليسكوفا، في حين تخطت فينوس على الفرنسية كارولين غارسيا.

وقدمت وليامس المتوجة بسبعة القاب كبيرة والمصنفة اولى في العالم سابقا مستويات مميزة هذا الموسم بغض النظر عن خسارتها اليوم، ووصلت الى نهائي بطولتين كبيرتين قبل ان تخسر في استراليا المفتوحة امام شقيقتها سيرينا، وويمبلدون الانكليزية امام الاسبانية غاربيني موغوروتسا.

- هاليب تسعى الى لقب كبير -

من جهة أخرى، اعتبرت الرومانية سيمونا هاليب التي كانت مهددة بفقدان صدارة تصنيف المحترفات بعد خروجها من الدور الاول للبطولة، انها تسعى في الموسم المقبل الى احراز لقبها الاول في بطولات الغراند سلام.

وقالت هاليب "بالطبع، حلمي الجديد الفوز في باحدى بطولات الغراند سلام. اريد العمل بجهد للتحسن وانا بحاجة لذلك وبعدها سأرى ماذا سيحدث".

واعترفت بصعوبة التحدي للبقاء في صدارة التصنيف بقولها "يجب ان اعمل بجهد للبقاء في مركزي، واتوقع ان الامر سيكون صعبا بعض الشيء، فكل يوم سيشكل تحديا كبيرا، بدءا من الان".

وتناوبت خمس لاعبات على صدارة التصنيف هذا الموسم.

وضمنت هاليب انهاء العام في صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات بعد خسارة التشيكية كارولينا بليسكوفا في نصف نهائي البطولة امام فينوس وليامس، وهي كانت الوحيدة التي بامكانها انتزاع المركز الاول منها.

وهاليب (26 عاما) هي أول رومانية تتصدر تصنيف اللاعبات المحترفات، ولكن تبقى افضل نتيجة لها في البطولات الكبرى وصولها الى نهائي رولان غاروس الفرنسية الصيف الماضي قبل ان تخسر أمام اللاتفية يلينا أوستابنكو.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة