GMT 15:30 2017 الإثنين 30 أكتوبر GMT 8:53 2017 الثلائاء 31 أكتوبر  :آخر تحديث
التنظيم الإرهابي يستعمل نجوم الكرة لاستهداف المونديال

تهديد جديد من داعش لميسي ونيمار

مراد حاج

واصل تنظيم "داعش"، المتطرف تهديداته بشن عمليات إرهابية خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقررة في الصيف القادم بروسيا، مستخدماً صوراً مرعبة لنجوم الكرة العالمية.

وقد نشرت صحيفة "أس" الإسبانية صورة تابعة لتنظيم "داعش"، يظهر فيها ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة الإسباني، مذبوحا بجانب علم التنظيم الإرهابي إلى جانب البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، باكياً ومترقباً التعرض لنفس مصير صديقه الأرجنتيني.

وأشارت الصحيفة الإسبانية أن داعش "يواصل تهديد نجوم كرة القدم قبل كأس العالم، روسيا 2018".

وأوضحت أنّ الصورة أرفقت بعبارة: "لن تتمتعوا بالأمن، حتى نعيش فيه في البلدان الإسلامية".

وليست المرة الأولى التي يقوم فيها "داعش" باستعمال صورة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لتوجيه تهديدات بالقيام بعمليات ارهابية خلال مونديال روسيا القادم.

وكان موقع "سايت" المتخصص في مراقبة المواقع المتطرفة، قد ذكر، الأسبوع الماضي، أنّ أنصار "داعش" يروجون صورة (ملصق) يظهر فيه اللاعب الدولي الأرجنتيني، ميسي نجم نادي برشلونة الإسباني، وهو يبكي الدم، وإن الهدف من ترويج هذه الصورة هو زرع الرعب ونشر الخوف في نفوس المشجعين الذين يأملون حضور مباريات مونديال روسيا لكرة القدم.

يُشار أنّ الدورة النهائية لكأس العالم لكرة القدم القادمة ستقام في 11 مدينة بروسيا من 14 يونيو إلى 15 يوليو 2018، بمشاركة 32 منتخباً وطنياً.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة