GMT 14:01 2017 الخميس 30 نوفمبر GMT 14:04 2017 الخميس 30 نوفمبر  :آخر تحديث
في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي

الأنظار شاخصة نحو موقعة "سان باولو" بين نابولي ويوفنتوس

أ. ف. ب.

ستكون الانظار شاخصة الجمعة الى موقعة ملعب "سان باولو" التي تجمع نابولي المتصدر بضيفه يوفنتوس بطل المواسم الستة الأخيرة، وذلك في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ولطالما ارتدت المواجهة بين الطرفين طابعا حماسيا خاصا، لكن أهمية مباراة الجمعة ستكون مضاعفة لأن نابولي يتصدر الترتيب برصيد 38 نقطة بعد فوزه بأربع من مبارياته الخمس الأخيرة وعدم تلقيه اي هزيمة حتى الآن، فيما يحتل يوفنتوس المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن مضيفه الجنوبي.

وستقام المباراة يوم الجمعة لأن الفريقين يخوضان في منتصف الأسبوع المقبل مباراتين مصيريتين في دوري ابطال اوروبا، حيث يحتاج نابولي الى الفوز الأربعاء على مضيفه فيينورد روتردام الهولندي وخسارة شاختار دانييتسك الاوكراني امام مانشستر سيتي الإنكليزي من أجل اللحاق بالأخير الى الدور الثاني.

اما يوفنتوس، وصيف بطل المسابقة القارية للموسم الماضي، فيحتاج ايضا الى الفوز الثلاثاء على مضيفه اولمبياكوس اليوناني من أجل التأهل الى الدور الثاني بغض النظر عن نتيجة منافسه سبورتينغ البرتغالي مع برشلونة الاسباني الذي ضمن بطاقته وصدارته المجموعة الرابعة بعد تعادله في الجولة السابقة قبل الأخيرة مع فريق "السيدة العجوز" دون اهداف.

ويأمل كل من الفريقين أن يركز اللاعبون على موقعة الجمعة عوضا عن التفكير بما ينتظرهم الاسبوع المقبل، وذلك لأن مباراة "سان باولو" قد تلعب دورا حاسما في السباق نحو اللقب رغم أن الموسم لا يزال في بدايته.

ويسعى نابولي الى تكرار سيناريو الزيارة الأخيرة ليوفنتوس الى ملعبه حين تغلب عليه 3-2 الموسم الماضي في اياب الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ايطاليا دون أن يمنعه من مواصلة مشواره والفوز باللقب (فاز يوفنتوس ذهابا 3-1)، وذلك من أجل التأكيد بأنه قادر هذا الموسم على احراز لقب الدوري للمرة الأولى منذ 1990.

وخلافا للمواسم الستة التي أحرز فيها لقب الدوري، يعاني يوفنتوس هذا الموسم على الصعيد الدفاعي حيث تلقت شباكه 14 هدفا في 14 مباراة، لكنه يملك أفضل هجوم في الدوري حتى الآن بتسجيله 40 هدفا.

وستكون الأيام القليلة المقبلة في غاية الأهمية بالنسبة لفريق المدرب ماسيميليانو اليغري، لأن بانتظاره مباراة صعبة أخرى في الأفق، الى جانب مباراتي نابولي واولمبياكوس اليوناني، تجمعه بغريمه الآخر انتر ميلان الثاني في التاسع من كانون الاول/ديسمبر المقبل على ملعبه "اليانز ستاديوم".

وسيحاول يوفنتوس جاهدا أن يضع حدا لمسلسل المباريات المتتالية لنابولي دون هزيمة في الدوري عند 26 مباراة، لكن المهمة لن تكون سهلة بتاتا في مواجهة فريق المدرب ماوريتسيو ساري الذي يعول على تألق البلجيكي دريز مرتنز ولورنزو انسينيي والإسباني خوسيه كايخون الذين سجلوا معا 19 من أهداف فريقهم الـ35 حتى الآن.

- الشك يحوم حول هيغواين -

وقد يخوض يوفنتوس اللقاء بغياب أحد أهم عناصره بشخص مهاجم نابولي السابق الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي خضع الاثنين لعملية جراحية بسبب اصابته بكسر في احد اصابع يده.

وكشف المدير العام للنادي جوسيبي ماروتا ان نسبة حظوظ مشاركة المهاجم الدولي الارجنتيني 50%، مضيفا لشبكة "سكاي سبورتس" الايطالية "اليوم، العمليات الجراحية بإمكانها خلق العجائب".

وخضع هيغواين الذي انضم الى صفوف يوفنتوس صيف العام 2016 قادما من نابولي، لعملية جراحية لعلاج عظم مكسور في احد اصابع يده اليسرى وتحدثت وسائل الاعلام الايطالية أن القرار بشأن مشاركة الارجنتيني سيتخذ الخميس، واذا سافر مع الفريق الى نابولي لن يكون في التشكيلة الاساسية.

ورأى ماروتا أن مباراة الجمعة "مهمة ضد نابولي لكن لا اعتقد انها ستكون حاسمة من اجل نهاية الموسم. بالطبع سنحاول ان نتعامل مع هذه المباراة بأفضل طريقة"، مضيفا "بشكل عام، تأتي هذه المباراة ويوفنتوس لم يصل لقمة مستواه بعد، لكننا مدركون صعوبة هذا اللقاء. نحن نحترم نابولي لكننا لسنا خائفين منهم".

وأكد ماروتا أن "دوري الابطال؟ الرغبة في الفوز بهذه الكأس هي حلم نسعى لتحقيقه، لكن لن ننسى الدوري، نريد الفوز باللقب السابع على التوالي وسيكون هذا امرا جميلا جدا".

وستكون مباراة الجمعة المشاركة الثانية للمدافع الألماني بينيديكت هوفيديس الذي قدم اداء جيدا في ظهوره الاول بقميص يوفنتوس الاحد الماضي ضد كروتوني (3-صفر)، وقد تطرق لاعب شالكه السابق الى مواجهة الجمعة قائلا "نابولي؟ ستكون مباراة مهمة لكلا الطرفين. نابولي فريق صعب و منافس لكن نحن أقوياء وقادرون على هزمهم".

وتحدث عن مشاركته ضد كروتوني، قائلا "انا احاول تقديم الأفضل. في لقاء كروتوني لعبت في وسط خط الدفاع لكنني قادر على اللعب في جهة اليمين أو اليسار. أنا جاهز لما يطلبه مني المدرب".

- جمهور انتر خلف يوفنتوس لـ90 دقيقة-

وسيكون جمهور انتر خلف يوفنتوس لتسعين دقيقة رغما عن بغضه للأخير، وذلك لأن فوز فريق "السيدة العجوز" في لقاء الجمعة سيمنحه فريقهم فرصة التربع على الصدارة كونه يتخلف بفارق نقطتين عن نابولي، وتنتظره الاحد مباراة سهلة على الورق ضد ضيفه كييفو فيرونا التاسع قبل أن يخوض الأسبوع المقبل مباراة هامة أخرى ضد بطل المواسم الستة الأخيرة.

ويفتتح روما الرابع (31 نقطة) المرحلة الجمعة على ارضه بمباراة سهلة ضد سبال الثامن عشر بغياب قائده دانييلي دي روسي الموقوف مباراتين لصفعه احد لاعبي جنوى (1-1) الاسبوع الماضي، فيما يبدأ ميلان مغامرته مع مدربه الجديد ولاعب وسطه السابق جينارو غاتوزو الاحد خارج ملعبه ضد بينيفينتو متذيل الترتيب.

وبدا غاتوزو عازما على أن يعكس الشخصية "القتالية" التي تمتع بها خلال ايامه كلاعب، على طريقة لعب ميلان وذلك من خلال ما صدر عنه الثلاثاء في المؤتمر الصحافي المخصص لتقديمه بعد تعيينه مدربا لفريقه السابق.

وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت تورينو مع اتالانتا، على أن يلتقي الاحد بولونيا مع كالياري، وفيورنتينا مع ساسوولو، وسمبدوريا مع لاتسيو الخامس.

وتختتم المرحلة بمباراتين الاثنين تجمعان كروتوني مع اودينيزي، وهيلاس فيرونا مع جنوى.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة