GMT 9:28 2017 الخميس 6 أبريل GMT 11:51 2017 الخميس 6 أبريل  :آخر تحديث
في قمة المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الاسباني

دربي مدريد في الواجهة وبرشلونة يتربص

أ. ف. ب.

تتجه الانظار السبت الى ملعب "سانتياغو برنابيو" في مدريد للدربي المرتقب بين المتصدر ريال والثالث اتلتيكو في قمة المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم، بينما يتربص حامل اللقب وثاني اللقب برشلونة أي تعثر للنادي الملكي، عندما يحل ضيفا على ملقة في اليوم ذاته.

ويعتبر دربي العاصمة حاسما في مشوار ريال مدريد لاستعادة لقب الدوري الغائب عن خزائنه منذ احرازه للمرة الأخيرة عام 2012، كما انه الاول من سلسلة 4 مباريات حاسمة للنادي في نيسان/ابريل.
فبعد استقباله اتلتيكو السبت، سيحل ريال مدريد في 12 منه ضيفا على بايرن ميونيخ الالماني في ذهاب ربع نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا التي يحمل لقبها، قبل ان يستضيفه في 18 منه، ومن بعده يستقبل برشلونة في الكلاسيكو في 23 منه.
ويتصدر ريال مدريد ترتيب الليغا برصيد 71 نقطة بفارق نقطتين امام برشلونة و10 نقاط امام اتلتيكو مدريد، علما ان لديه مباراة مؤجلة أمام مضيفه سلتا فيغو لم يتحدد موعدها حتى الان بسبب الروزنامة المضغوطة للفريقين كون سلتا فيغو لا يزال ينافس في مسابقة الدوري الاوروبي حيث بلغ ربع النهائي.
- "مباراة قوية" -
وإدراكا منه لقوة المواجهات التي تنتظر لاعبيه، لجأ مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان الى إراحة نجومه في المباراة الأخيرة امام ليغانيس (4-2) الاربعاء، حيث أجرى 7 تعديلات على التشكيلة الاساسية لإراحة البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة والالماني طوني كروس والكرواتي لوكا مودريتش وداني كارفاخال والبرتغالي بيبي قبل دخول المرحلة الحاسمة من الدوري المحلي والمسابقة القارية.
ودافع زيدان عن خياراته أمام ليغانيس خصوصا وان فريقه تقدم بثلاثية نظيفة في نصف ساعة قبل ان تتلقى شباكه هدفين في 3 دقائق، مشيرا الى ان الامر لم يكن مجازفة منه.
اضاف "لدي فريق كبير، وليس هناك لاعبون أساسيون وآخرون بدلاء. نحن جميعا في نفس المركب ولا يزال أمامنا مشوار طويل يجب ان نقطعه سويا. وبالتالي سنكون بحاجة الى جميع اللاعبين".
واضاف "قدمنا مباراة جيدة وانتزعنا فوزا مستحقا وجيدا للثقة. أمامنا مباراة قوية السبت ونحن على اتم الاستعداد لها".
ويدخل ريال مدريد المباراة بعد 5 انتصارات متتالية في الدوري، الا انه سيكون تحت الضغط كونه سيلعب قبل 4 ساعات من برشلونة، وسيكون مطالبا بكسب النقاط الثلاث لان اي نتيجة غير ذلك قد تفقده الصدارة في ظل الاختبار السهل للنادي الكاتالوني أمام ملقة الذي يصارع من اجل البقاء في الدرجة الأولى.
وتشهد المواجهات بين الريال والاتلتيكو ندية كبيرة، وشكل النادي الملكي عقدة لجاره في دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة، اذ توج على حسابه بلقبي 2014 و2016 وأقصاه من ربع نهائي 2015.
كما ان ريال مدريد دك شباك جاره بثلاثية نظيفة سجلها رونالدو في مباراة ذهاب الدوري في 19 تشرين الثاني/نوفمبر، وهو يأمل في ترسيخ تفوقه أقله للابقاء على فارق النقطتين عن برشلونة.
من جهته، يدخل اتلتيكو مدريد لقاء السبت بمعنويات عالية بعدما واصل انتفاضته الثلاثاء بفوز خامس على التوالي وكان على حساب ضيفه ريال سوسييداد بهدف لمدافعه البرازيلي فيليبي لويس.
ويأمل اتلتيكو في الثأر من جاره وتعزيز حظوظه في إنهاء الموسم في المركز الثالث لضمان المشاركة مباشرة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.
الا ان النادي المدريدي يعاني من اصابات عدة، فيحوم الشك حول مشاركة الفرنسي كيفن غاميرو والبرتغالي تياغو منديز واوغوستو فرنانديز والارجنتيني نيكولاس غايتان.
- برشلونة يتربص -
في المقابل، يخوض برشلونة اختبارا سهلا نسبيا عندما يحل ضيفا على ملقة الخامس عشر، متأملا في "هدية" من اتلتيكو مدريد تعيده الى الصدارة قبل مرحلتين من "الكلاسيكو" المرتقب بضيافة ريال.
وضرب برشلونة بقوة في مبارياته الثلاث الاخيرة التي اعقبت خسارته المفاجئة امام ديبورتيفو لا كورونيا في 12 آذار/مارس، فسحق فالنسيا 4-2 وغرناطة 4-1 واشبيلية 3-صفر، وفرض نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي نفسه نجما بتسجيله 4 اهداف في مباراتين، معززا صدارته لترتيب الهدافين مع 27 هدفا.
ويملك برشلونة الاسلحة الهجومية اللازمة لتحقيق الفوز الرابع على التوالي، وفي مقدمها الدولي الاروغوياني لويس سواريز ثاني الهدافين (24 هدفا)، والبرازيلي نيمار دا سيلفا الذي سجل هدفه المئة بألوان البلاوغرانا في المرحلة قبل الماضية.
وعلق مدرب اشبيلية الارجنتيني خورخي سامباولي على خسارة فريقه امام برشلونة قائلا "برشلونة ليس في حاجة الى العديد من الفرص للتسجيل، في حين سنحت امامنا فرصتان دون ان ننجح في ترجمتهما الى هدفين".
وتراجع اشبيلية الى المركز الرابع بعدما فشل في تحقيق الفوز في مبارياته الخمس الاخيرة (3 تعادلات وخسارتان)، وبات يتخلف بفارق 3 نقاط عن اتلتيكو مدريد في صراعهما على المركز الثالث.
ويملك اشبيلية فرصة استعادة التوازن عندما يستضيف ديبورتيفو لا كورونيا السادس عشر، وهو يمني النفس بفوز ريال مدريد على جاره للحاق بالاخير الى المركز الثالث.
وتبرز ايضا مواجهة فياريال الخامس وضيفه اتلتيك بلباو السادس الجمعة في افتتاح المرحلة. ويتفوق الاول على الثاني بفارق نقطة واحدة، وفوز أحدهما سيعزز حظوظه في الظفر ببطاقة الدوري الاوروبي الموسم المقبل والابتعاد نسبيا عن ريال سوسييداد السابع والمنافس الوحيد لهما على المركزين الخامس والسادس المؤهلين لليوروبا ليغ.
ويلعب ريال سوسييداد مع سبورتينغ خيخون الاثنين في ختام المرحلة. كما تقام السبت أيضا مباراة اسبانيول مع الافيس، والاحد غرناطة مع فالنسيا، وسلتا فيغو مع ايبار، واوساسونا مع ليغانيس، ولاس بالماس مع بيتيس اشبيلية.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة