GMT 17:40 2017 الأحد 14 مايو GMT 17:58 2017 الأحد 14 مايو  :آخر تحديث
في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإنكليزي

ليفربول يضع قدما في دوري الأبطال ووداع مثالي لـ"وايت هارت لاين"

أ. ف. ب.

قاد لاعب الوسط الدولي البرازيلي فيليبي كوتينيو ليفربول الى وضع قدم في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وفك عقدة مضيفه وست هام بالفوز عليه 4-صفر الاحد في المرحلة الـ37 قبل الأخيرة من الدوري الإنكليزي، فيما ودع توتنهام ملعب "وايت هارت لاين" بشكل مثالي من خلال الفوز على مانشستر يونايتد 2-1.

على الملعب الاولمبي في لندن، صنع كوتينيو الهدف الاول الذي سجله دانيال ستاريدج (35)، وأضاف الهدفين الثاني والثالث (57 و61)، قبل ان يسجل البلجيكي ديفوك اوريجي الرابع (76).

وهو الفوز الاول لليفربول على وست هام منذ 31 ايار/مايو 2015 عندما تغلب عليه 2-صفر في الدوري، وخسر أمامه بعدها 3 مرات وتعادلا مرتين. كما انه الفوز الاول لليفربول على وست هام في ملعب الأخير منذ 6 نيسان/ابريل 2014 (2-1 على ملعبه السابق "ابتون بارك").

واستعاد ليفربول نغمة الانتصارات التي توقفت في المرحلة الماضية بتعادله سلبا مع ضيفه ساوثمبتون، والمركز الثالث المؤهل مباشرة الى دور المجموعات للمسابقة القارية من مانشستر سيتي الذي كان تغلب على ليستر سيتي بطل الموسم الماضي 2-1 السبت.

ورفع ليفربول رصيده الى 73 نقطة بفارق نقطة أمام سيتي الذي يملك مباراة مؤجلة امام وست بروميتش البيون سيخوضها الثلاثاء، وبفارق 4 نقاط امام أرسنال الخامس الذي يملك بدوره مباراة مؤجلة أمام سندرلاند سيخوضها الثلاثاء ايضا.

وتبقى لليفربول مباراة واحدة الاحد المقبل امام ضيفه ميدلزبره التاسع عشر قبل الاخير والهابط الى الدرجة الاولى، فيما يلعب سيتي مع مضيفه واتفورد، وارسنال مع ضيفه ايفرتون.

ويتأهل الثلاثة الاوائل مباشرة الى دور المجموعات لمسابقة دوري الابطال، فيما يلعب صاحب المركز الرابع ملحقا.

ومنح ستاريدج التقدم لليفربول عندما تلقى كرة خلف الدفاع من كوتينيو فانطلق بسرعة وتوغل داخل المنطقة متلاعبا بالحارس وتابعها داخل المرمى الخالي (35).

واهدر الدولي الغاني اندريه ايوو فرصة ذهبية لادراك التعادل عندما تهيأت امامه كرة اثر ركلة ركنية فتابعها بيسراه من مسافة قريبة ارتدت اليه من القائم الايسر فتابعها بيسراه وارتدت منه ثانية قبل ان يلتقطها مينيوليه (45).

وتألق أدريان ببراعة في 3 مناسبات وفي دقيقة واحدة مطلع الشوط الثاني بتصديه لتسديدات اوريجي من مسافة قريبة، وآدم لالانا بقدمه اليمنى قبل ان يحول تسديدة الدولي الهولندي جورجينيو فيينالدوم (47).

وردت العارضة تسديدة قوية لفيينالدوم وابعدها المدافع النيوزيلندي وينستون ريد برأسه فتهيأت امام كوتينيو الذي تلاعب بالدفاع خارج المنطقة وسددها قوية بيسراه على يمين الحارس ادريان (57).

وعزز كوتينيو تقدم ليفربول بهدف ثالث اثر هجمة مرتدة منسقة قادها بنفسه من منتصف الملعب قبل ان تصله الكرة من قدم اوريجي داخل المنطقة فتلاعب بالدفاع والحارس وسددها قوية داخل المرمى (61).

وحرمت العارضة اوريجي من هدف رابع اثر تسديدة قوية من خارج المنطقة (65). وانقذ مينيوليه مرماه من هدف الشرف لاصحاب الارض بتصديه لتسديدة اثر انفراد (69). وختم اوريجي المهرجان بهدف رابع من مسافة قريبة اثر دربكة امام المرمى (76).

- وداع مثالي لوايت هارت لاين -

وودع توتنهام ملعبه "وايت هارت لاين" الذي احتضنه منذ 1899، بفوز غال على مانشستر يونايتد 2-1، هو الرابع عشر له تواليا على أرضه في الدوري، فعادل رقمه القياسي الذي حققه في عام 1987.

ويلعب توتنهام الموسم المقبل على ملعب "ويمبلي" قبل الانتقال الى ملعبه الجديد في آب/اغسطس 2018 والذي سيبنى على أرض ملعبه الحالي.

وضمن توتنهام الوصافة بعدما عزز رصيده بـ80 نقطة مع مباراة مؤجلة امام ليستر سيتي سيخوضها الخميس المقبل، محافظا على سجله خاليا من الخسارة على ارضه في موسم واحد للمرة الأولى منذ 1964-1965.

وتجمد رصيد يونايتد عند 65 نقطة في المركز السادس وتبخرت اماله بشكل كبير في حجز احدى البطاقات المؤهلة الى مسابقة دوري الابطال، ويبقى امله الوحيد التتويج بلقب "يوروبا ليغ" على حساب اياكس الهولندي في 24 الحالي في ستوكهولم.

وهي الزيارة الخامسة تواليا التي يفشل فيها مدرب مانشستر البرتغالي جوزيه مورينيو في الفوز على وايت هارت لاين (تعادلان و3 هزائم).

وافتتح توتنهام التسجيل عبر الكيني فيكتور وانياما بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من بن ديفيس اسكنها على يمين الحارس الدولي الاسباني دافيد دي خيا (6).

وأهدر الفرنسي انطوني مارسيال فرصة ادراك التعادل عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة بيمناه بجوار القائم الايسر (18).

وكاد الكوري الجنوبي هيونغ-مين سون يعزز تقدم توتنهام بهدف ثان من تسديدة قوية من داخل المنطقة تصدى لها دي خيا (20)، ثم رأسية لهاري كاين مرت فوق العارضة (22)، وأنقذ دي خيا مرماه من هدف محقق بابعاده تمريرة عرضية لديلي ألي من باب المرمى (25)، ثم أبعد تسديدة قوية لألي الى ركنية (30)، وأخرى للاعب نفسه داخل المنطقة (45+1).

واضاف كاين الهدف الثاني عندما تابع بيمناه ركلة حرة جانبية انبرى لها الدنماركي كريستيان اريكسن (48)، ليحظى بشرف أن يكون آخر لاعب من سبيرز يسجل هدفا في "وايت هارت لاين".

وقلص واين روني الفارق من مسافة قريبة اثر تمريرة من مارسيال (71). وهو اول هدف لمانشستر يونايتد خارج قواعده في مبارياته الثماني الاخيرة في الدوري.

وضمن كريستال بالاس بقاءه بين الكبار لموسم خامس على التوالي مسقطا ضيفه هال سيتي الى الدرجة الأولى بالفوز عليه 4-صفر.

ويدين الفريق اللندني بفوزه المصيري، الأول له بعد ثلاث هزائم متتالية، الى العاجي ويلفريد زاها (3) والبلجيكي كريستيان بينتيكي (34) والصربي لوكا ميليفوييفيتش (85 من ركلة جزاء) والهولندي باتريك فان آنهولت (90) الذين سجلوا الاهداف.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي           87 نقطة من 36 مباراة

---------------------------------------

2- توتنهام         80 من 36

3- ليفربول         73 من 37

4- مانشستر سيتي    72 من 36

5- ارسنال          69 من 36

أهداف مباراة ليفربول ووست هام:

 

 أهداف مباراة توتنهام ومانشستر يونايتد:

 

أهداف مباراة كريستال بالاس وهال سيتي:

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة