GMT 18:35 2017 السبت 17 يونيو GMT 19:23 2017 السبت 17 يونيو  :آخر تحديث
لعب دورًا كبيرًا في تصفية الخلافات بينه وبين مورينيو

وكيل رونالدو مهد الطريق أمام عودة الدون إلى مانشستر يونايتد

محمد عمر

بات النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الشغل الشاغل بالنسبة لجماهير كرة القدم ووسائل الإعلام في الأيام الأخيرة، بعد التقارير التي أشارت إلى أن الدون يرغب بالرحيل عن الفريق الملكي، بسبب شعوه بسوء المعاملة من قبل ناديه بشأن قضية التهرب الضريبي المتهم فيها اللاعب.

وألقت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية الضوء على مستقبل رونالدو بعد قضية التهرب الضريبي، حيث أشارت إلى اللاعب بات مرشحا بقوة للعودة إلى فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي رحل عنه الدون عام 2009 من أجل الانتقال إلى النادي الملكي.

وبحسب الصحيفة الكاتالونية فإن تولي البرتغالي جوزيه مورينيو مهمة الإشراف على تدريب مانشستر يونايتد، عقد من إمكانية عودة رونالدو إلى الشياطين الحمر، إلا أن خورخي مينديز، وكيل أعمال مورينيو ورونالدو، لعب مؤخرا دورًا كبيرًا في تصفية الخلافات بين الطرفين.

وكان العلاقة بين مورينيو ومواطنه رونالدو قد ساءت كثيرًا منذ رحيل "سبيشال وان" عن تدريب ريال مدريد في صيف 2013، ودخوله في صدامات مع نجوم الفريق وعلى رأسهم رونالدو.

وبرهنت الصحيفة على صحة تكهناتها، بالتصريحات الوردية المتبادلة بين الطرفين، حيث سبق لرونالدو أن رحب مؤخرا بالعمل مجددًا تحت قيادة مورينيو، كما أن المدرب البرتغالي رحب بفكرة التعاقد مع رونالدو، مشيرا إلى أنه لاعب سيساعده على حصد المزيد من الألقاب.

وأضافت الصحيفة بأن رونالدو مستهدف أيضا من قبل نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، مشيرة إلى رئيس النادي القطري ناصر الخليفي، على استعداد للتقدم بعرض مالي مغري للفوز بصفقة رونالدو بأي ثمن.

وبحسب الصحيفة فإن الخليفي مستعد أيضا لإغراء رونالدو براتب سنوي يزيد عما يتقاضاه غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة.

جدير بالذكر أن رونالدو كان قد مدد عقده في نوفمبر الماضي مع النادي الملكي ليمتد إلى صيف 2021 مع رفع راتبه السنوي إلى 21 مليون يورو صافية، إلا أن اتهامه بالتهرب الضريبي، جعل استمراره مع الميرينغي محل شك وجدل كبيرين.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة