GMT 21:01 2017 الثلائاء 8 أغسطس GMT 6:29 2017 السبت 12 أغسطس  :آخر تحديث
الذي جمع بين ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنكليزي

السوبر الأوروبي شهد مواجهة بين أغلى فريقين في العالم

ديدا ميلود

شهدت قمة مباراة السوبر الأوروبي بين نادي ريال مدريد الإسباني بطل دوري أبطال أوروبا بنظيره نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي بطل الدوري الأوروبي مواجهة جمعت بين أكبر قوتين ماليتين عرفتها الملاعب الأوروبية خاصة العالمية عامة.

وبحسب تقرير لصحيفة "آس" الإسبانية، فإن مانشستر يونايتد و ريال مدريد يعتبران الأقوى من الناحية المالية والاقتصادية بالنظر إلى ضخامة مواردهما وارتفاع عائداتهما من عام لآخر .

واعتماداً على احصائيات وأرقام مؤسسة ديلويت الأميركية المتخصصة في التدقيق والاستشارات المالية، فإن ناديي ريال مدريد ومانشستر يونايتد نجحا في تصدر الترتيب العالمي من حيث الإيرادات والقيمة المالية للنادي، بدليل انهما واصلا احتلال مركز الصدارة أو الوصافة في اغلب المواسم منذ موسم (1998-1999).
 
هذا وتربع ريال مدريد على عرش صدارة الأندية الأغلى والأغنى في العالم خلال 10 مواسم مقابل 6 مواسم لمانشستر يونايتد، فيما كان أسوأ ترتيب للريال بحلوله في المركز السادس في موسم (2001-2002) ، بينما كان الأسوأ لمانشستر بتواجده في المركز الرابع في موسمي (2005-2006) و (2012-2013).
 
وفي التصنيف الأخير لمؤسسة ديلويت، نجح مانشستر يونايتد في اعتلاء صدارة الترتيب في  موسم (2015-2016) بعدما بلغت قيمته المالية في سوق الأندية ثلاثة مليار يورو يليه ريال مدريد الذي بلغت قيمته المالية 2.9 مليار يورو، بينما حل ثالثاً نادي برشلونة الإسباني بقيمة تبلغ 2.7 مليار يورو.
 
كما تصدر مانشستر يونايتد ترتيب الأندية من حيث الإيرادات الأعلى في العالم، بعدما بلغت ارباح خزينته  ما يصل إلى 689 مليون يورو ، إذ شملت عائداته من حقوق بث مبارياته ما يقارب من  187.7 مليون يورو، بينما حققت عائدات من بيع تذاكر المباريات بملعبه بـ"الأولد ترافورد" ما يصل إلى  137.5 مليون يورو ، فيما كانت عائداته من الإعلانات وبيع مختلف منتجاته ما يقارب من 363.8 مليون يورو.
 
وحل في المركز الثاني نادي برشلونة الإسباني بعائدات بلغت قيمتها 620.2 مليون يورو، بينما جاء ريال مدريد ثالثاً بعائدات بلغت 620.1 مليون يورو ، وتشمل 227.7 مليون يورو من عائدات حقوق بث مبارياته و 137.5 مليون يورو حققها من عائدات بيع تذاكره بملعبه بـ "السانتياغو بيرنابيو" ،  فضلاً عن دخله الأكبر والبالغ قدره 263.4 مليون يورو بفضل عائدات الإعلانات وبيع منتجاته في الأسواق المحلية والخارجية.
 
وكان ريال مدريد قد بصم على نتائج جيدة في المواسم الأربعة الأخيرة، خاصة على الصعيد القاري بعدما نجح في نيل لقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات منذ عام 2014 ، بعدما استعاد توهجه بعد فترة الفراغ التي اعقبت تتويجه بالنجمة الأوروبية التاسعة في عام 2002 .
 
وفي المقابل، فإن الأعوام الأخيرة  في مانشستر يونايتد قد شهدت تباين بين وضعه المالي الجيد وحالته الفنية المتراجعة عقب اعتزال مدربه الإسكتلندي السير أليكس فيرغسون في عام 2013 ، حيث ارتفعت مداخيل النادي، إلا انه اكتفى بلقب كأس الاتحاد في عام 2016 ولقب الدوري الأوروبي في عام 2017 ، فيما لم ينجح في الفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز منذ عام 2013.
 
شاهد الإحصائيات: 
 

 

 

 
 
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة