GMT 18:33 2017 الأربعاء 9 أغسطس GMT 21:56 2017 الأربعاء 9 أغسطس  :آخر تحديث

بداية قوية لفيدرر "المتجدد" في دورة مونتريال

أ. ف. ب.

لم يجد السويسري "المتجدد" روجيه فيدرر المصنف ثانيا صعوبة في حسم مباراته الأولى في دورة مونتريال الكندية، سادسة دورات الماسترز للألف نقطة في كرة المضرب، وبلوغ الدور الثالث بفوزه على الكندي بيتر بولانسكي 6-2 و6-1 الأربعاء.

ويخوض فيدرر الذي احتفل الثلاثاء بميلاده السادس والثلاثين، غمار هذه الدورة للمرة الأولى في مونتريال منذ 2011، وقد احتاج الى 53 دقيقة لبلوغ دورها الثالث (اعفي من الدور الأول).

وتتناوب مونتريال وتورونتو على استضافة هذه الدورة وشارك فيها فيدرر عام 2014 حين خسر النهائي امام الفرنسي جو ويلفريد تسونغا، لكنها المرة الأولى التي يخوضها في مونتريال منذ 2011 حين خرج من الدور الثاني على يد تسونغا بالذات.

ويبحث النجم السويسري عن مواصلة موسمه الرائع والفوز بلقب هذه الدورة للمرة الثالثة في مسيرته الأسطورية، بعد 2004 و2006 حين أحرزها في تورنتو، من أجل التحضير بأفضل طريقة لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى المقررة على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك بين 28 اب/اغسطس و10 ايلول/سبتمبر.

ويشارك فيدرر في دورة مونتريال بمعنويات مرتفعة جدا بعد إحرازه لقبه التاسع عشر في البطولات الكبرى، بفوزه في نهائي بطولة ويمبلدون الانكليزية على الكرواتي مارين سيليتش في 16 تموز/يوليو، محققا لقبه الثامن فيها (رقم قياسي).

وبعد غياب عن الملاعب في النصف الثاني من الموسم الماضي بسبب الاصابة، عاد فيدرر بقوة هذا الموسم، فأحرز في بدايته لقبه الخامس في بطولة استراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، ثم أضاف لقبي انديان ويلز وميامي الاميركيتين للماسترز. وغاب بعد ذلك عن موسم دورات الملاعب الترابية للراحة، وعاد ليحرز لقبي هاله الالمانية وويمبلدون على الملاعب العشبية.

- "العطلة جددت شبابي" -

وحقق فيدرر الأربعاء فوزه الثاني والثلاثين في 2017 من أصل 34 مباراة، وهي أفضل بداية موسم له منذ 2006 حين حقق استهل العام بـ38 انتصارا في 40 مباراة ثم أنهاه بـ92 مقابل 5 هزائم ليدخل الى 2007 وهو في صدارة الترتيب العام.

وبرر فيدرر استعادة لمستواه السابق بالوضع البدني الجيد الذي وصل اليه بعد تعافيه من عملية جراحية في ركبته العام الماضي، والراحة التي حصل عليها جراء قرار عدم المشاركة في موسم دورات الملاعب الترابية.

وأضاف "أعتقد أن السبب يعود الى أنني بكامل عافيتي. كنت أعلم أنه عندما أكون في كامل عافيتي، فسأحظى بفرصة الفوز بالبطولات الكبرى مجددا، بأن ألعب ضد الأفضل، الفوز على الأفضل. هذه هي الأسباب التي تسمح لي بأن أواصل اللعب حتى الآن. لو شعرت بأنه لم يعد باستطاعتي القيام بكل هذه الأمور، فلن استمتع باللعب أو قد لا أقوم بها بعد الآن" أي الاعتزال.

وأكد "أعتقد أن العطلة التي حصلت عليها جددت شبابي... عدت منتعشا، بذهنية مختلفة".

ويمني السويسري النفس باحراز لقبه الثالث هذا الموسم في دورات الألف نقطة ورفع رصيده الإجمالي فيها الى 27 لقبا، لكن عليه التفكير أولا بخصمه المقبل في الدور الثالث والذي سيكون الإسباني دافيد فيرر أو الأميركي جاك سوك، علما أنه يخوض دورة أخرى للماسترز قبل فلاشينغ ميدوز وهي سينسيناتي، الفائز بلقبها 7 مرات (آخرها في 2015) والمقررة من 13 الى 20 الشهر الحالي.

وفي ظل غياب الثلاثي البريطاني اندي موراي والصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري الآخر ستانيسلاس فافرينكا بسبب الإصابة، يبدو التنافس محصورا، أقله على الورق، بين فيدرر وغريمه الإسباني رافايل نادال.

وأزاح الفرنسي غايل مونفيس مصنفا قويا اخر من طريق فيدرر ونادال بإخراجه الياباني كي نيشيكوري الخامس من الدور الثاني بعد مباراة مثيرة وماراتونية بالفوز عليه 6-7 (4-7) و7-5 و7-6 (8-6) حصل خلالها الياباني على أربع فرص لحسمها في المجموعة الثالثة لكنه أهدرها.

ويلتقي مونفيس الذي فاز بالنقاط الست الأخيرة في المباراة، في الدور المقبل الإسباني روبرتو باوتيستا اغوت الفائز على الأميركي راين هاريسون 7-5 و6-2.

وتأهل الى الدور ذاته ايضا الهولندي روبن هازه بفوزه على الأميركي ارنستو اسكوبيدو 6-4 و6-1.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة