GMT 9:34 2017 الخميس 24 أغسطس GMT 9:39 2017 الجمعة 25 أغسطس  :آخر تحديث
على حلبة سبا فرانكورشان قبيل انطلاق سباق جائزة بلجيكا الكبرى

نجل شوماخر يحتفل بذكرى الفوز الأول لوالده بقيادة احدى سياراته

أ. ف. ب.

تشهد جائزة بلجيكا الكبرى لسباقات الفورمولا واحد بادرة مميزة من المنظمين الذين سيمنحون نجل الأسطورة الألمانية ميكايل شوماخر فرصة قيادة احدى سيارات والده قبيل انطلاق السباق، احتفالا بمرور 25 عاما على الفوز الأول في سباقات الفئة الأولى لبطل العالم السابق.

وكشف منظمو السباق البلجيكي الذي يشكل المرحلة الثانية عشرة من بطولة هذا الموسم، أن ميك شوماخر (18 عاما)، سيقود سيارة بينيتون على حلبة سبا فرانكورشان قبيل انطلاق السباق يوم الأحد.
وتأتي هذه الخطوة احتفالا بذكرى مرور 25 عاما على الفوز الأول للاسطورة شوماخر والذي حققه عام 1992 على متن سيارة بينيتون خلال جائزة بلجيكا بالذات، في طريقه لاضافة 90 فوزا آخر وسبعة القاب عالمية.
ويلف الغموض الوضع الصحي لشوماخر (48 عاما) الراقد في منزله منذ تعرضه لإصابة خطيرة في رأسه خلال حادث تزلج تعرض له في كانون الأول/ديسمبر 2013.
وبعد تتويجه باللقب العالمي مرتين مع بينيتون عامي 1994 و1995، انتقل شوماخر الى فيراري وتوج مع الفريق الإيطالي باللقب 5 مرات متتالية من 2000 حتى 2004، ثم اعتزل في نهاية موسم 2006 قبل أن يحقق عودة خجولة مع فريق مرسيدس الذي دافع عن الوانه من 2010 حتى 2012 دون أن يحقق معه اي فوز (صعد الى منصة التتويج مرة واحدة بحلوله ثالثا في جائزة اوروبا عام 2012).
وفي حديث اجرته في ايار/مايو الماضي، كشفت سابين كيهم، المتحدثة باسم شوماخر، أن عائلة الأخير لا تكشف عن تطورات وضعه الصحي انسجاما مع ارادة سائق فيراري السابق الذي لطالما عرف بفصله بين حياته الشخصية وشؤونه الرياضية.
وبررت كيهم التكتم بخصوص تطورات الوضع الصحي لشوماخر، بالقول أن بطل العالم سبع مرات كان حريصا دائما على ابقاء حياته الشخصية بعيدة عن الأضواء، والعائلة تتصرف حاليا استنادا الى ذلك ومن أجل مصلحة اسطورة سباقات الفئة الأولى.
وقالت كيهم في حديث لمجموعة "ريداكسيون نيتسوورك" الإعلامية "لطالما فصل ميكايل بين العام والخاص، وهذا الأمر كان مقبولا دائما عند المشجعين ووسائل الإعلام. القرار الذي أتخذ بحماية حياته الشخصية من العامة، كان من أجل مصلحة ميكايل".
وقضت المحكمة بمنح عائلة شوماخر 50 مليون يورو كتعويض بسبب معلومات مغلوطة نشرتها مجلة "بونته" الألمانية وقالت فيها بأن سائق بينيتون وفيراري ومرسيدس السابق قادر على "المشي مجددا".
وطالبت عائلة شوماخر بتعويض قدره 100 مليون يورو لأن مجلة "بونته" تدخلت في حياته الشخصية من خلال نشر معلومات عن صحته في صفحتها الأولى.
كما حكمت محكمة ألمانية بسجن شخص سنة بينها تسعة أشهر مع وقف التنفيذ، لادانته بمحاولة ابتزاز عائلة شوماخر والتلويح بقتل ولديه ما لم يحصل على مليون دولار.
وكان الرجل الذي لم يكشف اسمه بعث في شباط/فبراير 2016 برسالة عبر البريد الالكتروني الى كورينا زوجة شوماخر، يهدد فيها بقتل ولديهما، جاء فيها "في حال عدم تحويل مبلغ مليون دولار أميركي (الى حساب مصرفي) قبل 31 آذار/مارس 2016، سيصبح ولداكما في عداد الأموات. في الفورمولا 4 تحصل حوادث كثيرة".
ويشارك ميك حاليا في منافسات الفورمولا 3، لكنه كان في سباقات الفورمولا 4 عندما بعث الشخص المبتز برسالته. أما ابنة شوماخر غينا-ماريا، فتحظى بمسيرة ناجحة في منافسات الفروسية.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة