: آخر تحديث

ليبي يؤمن بـ "المستحيل" الصيني في تصفيات مونديال 2018

حض الايطالي مارتشيلو ليبي لاعبي المنتخب الصيني لكرة القدم الذي يتولى تدريبه، على عدم فقدان الأمل بالتأهل الى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، والايمان بتحقيق "المستحيل"، على رغم انهم لم يحققوا سوى فوزا يتيما في التصفيات.

وتقبع الصين في المركز الأخير ضمن المجموعة الآسيوية الأولى برصيد ثماني نقاط من ست مباريات (فوز وثلاث تعادلات وأربع خسارات)، وتحتاج الى الفوز في مباراتيها المتبقيتين في حال أرادت الاحتفاظ بأي أمل ببلوغ النهائيات، على رغم ان هذا الاحتمال ضئيل.

الا ان ليبي (69 عاما) الذي قاد ايطاليا الى لقب كأس العالم 2006 في ألمانيا، أعرب عن اقتناعه بقدرة الصين على مخالفة التوقعات.

وقال في تصريحات لصحيفة محلية "علينا ان نواصل التحسن، رفع مستوى لعبنا بشكل مستمر، وفي بعض الأحيان قد يتحقق المستحيل".

أضاف "تحسن المنتخب الصيني هو أمر واقع. في الماضي كان الفريق ضعيف المعنويات، لا يربح أبدا وفرق الناشئين لم تكن تخرج لاعبين جيدين (...) نحن نتحسن لجهة الذهنية والتنظيم".

وتولى ليبي مسؤولية الاشراف على المنتخب الصيني قبل عشرة أشهر، ويتوقع ان يبقى في منصبه حتى في حال فشله في قيادته الى نهائيات كأس العالم. ويسعى العملاق الآسيوي الى التحول الى قوة كروية كبرى، وصولا الى استضافة كأس العالم وإحراز لقبها. وأنفقت الأندية الصينية ملايين الدولارات لضم أسماء عالمية بارزة.

الا ان المنتخب الصيني لا يزال يحتل المركز 77 في التصنيف الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، كما انه يفتقد المواهب المحلية القادرة على المنافسة على مستويات متقدمة.

وقال ليبي "لدينا مشكلة صعبة: لا نملك مهاجمين (...) على الورق، لا أملك حتى مهاجما واحدا. علي ان أنقل لاعبين من مراكز أخرى".

أضاف "السبب بسيط جدا: الأندية تحب شراء اللاعبين الأجانب. لاعبونا في المراكز الأخرى جيدون، لكن خط الهجوم يشكل مشكلة".

وسجلت الصين خمسة أهداف في ثماني مباريات في التصفيات. وتستضيف الصين أوزبكستان في 31 آب/أغسطس الحالي، وتحل ضيفة على قطر في الخامس من أيلول/سبتمبر المقبل.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 112 لاعباً شاركوا في مونديال روسيا غيّروا أنديتهم هذا الصيف
  2. 4 مدربين إنكليز فقط ضمن خريطة الدوري الإنكليزي الفنية لهذا الموسم
  3. الجماهير ترشح برشلونة لتحقيق
  4. التعاقد مع النجوم المخضرمين .. ظاهرة تجتاح الأندية الأوروبية الكبرى
  5. رئيس الليغا ينتقد يوفنتوس وإنتر .. والنيراتزوري يهدد بالقضاء
  6. هذه ابرز التغييرات التي طرأت على الدوري الإنكليزي الممتاز منذ تأسيسه
  7. ستة أسماء ستسلط عليها الأضواء في الدوري الإيطالي
  8. خسارة السوبر الأوروبي تجبر ريال مدريد على دخول سوق الانتقالات
  9. 7 إيطاليين و 4 أجانب في التشكيلة المثالية التاريخية لـ
  10. كروس: ادعاءات أوزيل بوجود عنصرية في المنتخب الألماني
  11. توتنهام يدفع للإتحاد الإنكليزي مبالغ طائلة للعب في
  12.  خاميس رودريغيز أكثر الكولومبيين تتويجاً بالألقاب بسبب السوبر الألماني
  13. محرز يمتع ويبهر في أولى مبارياته بالدوري الإنكليزي مع مانشستر سيتي
  14. فرنسا بطلة العالم تتصدر التصنيف الجديد للفيفا
  15. مصر تتراجع 20 مركزا وتونس تبقى الأولى عربيا في تصنيف الفيفا
  16. الأندية الإنكليزية انفقت اكثر من مليار يورو دون تعاقدها مع نجوم كبار
في رياضة