GMT 11:57 2017 الجمعة 15 سبتمبر GMT 12:02 2017 الجمعة 15 سبتمبر  :آخر تحديث

انتقاد جديد من ريد بول لمحركات رينو ينذر بتغييرات في الخريطة التنافسية

أ. ف. ب.

انتقد مدير ريد بول البريطاني كريستيان هورنر محركات الصانع الفرنسي رينو الذي يزود الفريق النمسوي بوحدة الطاقة منذ 2007 وساهم بقيادته الى لقب بطولة العالم للفورمولا واحد اربع مرات متتالية من 2010 حتى 2013، ما يعزز امكانية الانفصال بين الطرفين في نهاية الموسم المقبل.

ورغم حلول الفريق النمسوي ثانيا الموسم الماضي أمام فيراري لكن بفارق هائل عن أبطال العالم مرسيدس (468 نقطة في بطولة الصانعين مقابل 765)، لا يبدو هورنر راضيا عن اداء المحرك الهجين "رينو ار اي 17"، لاسيما في ظل الانسحابات العديدة التي عانى منها الفريق هذا الموسم وبالأخص الهولندي ماكس فيرشتابن.

وفي ظل القرار الذي اتخذ رسميا الجمعة باستبدال الفريق الرديف لريد بول، تورو روسو، محرك رينو بهوندا، وتخلي ماكلارين عن المحرك الياباني مقابل الحصول على محرك الصانع الفرنسي، يبدو الخيار المتاح أمام فريق هورنر محصورا بهوندا بعد نهاية الموسم المقبل.

وتتعزز هذه الفرضية في ظل رفض العملاقين فيراري ومرسيدس التوسع في التزاماتهما وامتناعهما في 2016 عن تزويد ريد بول بالمحرك، ما دفع الفريق النمسوي الى الابقاء على محرك رينو دون أن يكون الصانع الفرنسي راعيا للفريق (اطلق على الفريق اسم ريد بول تاغ هيوير).

وحاول هورنر التقليل من أهمية التقارير التي تتحدث عن الانفصال بين ريد بول ورينو بعد نهاية الموسم المقبل، قائلا لشبكة "بي بي سي" البريطانية على هامش جائزة سنغافورة الكبرى "أعتقد أن كل ما يقال عن فترة ما بعد 2018 يعتبر تخمينا بحتا. نحن مرتبطون معهم بعقد لعام 2018. كل ما يقال في هذه الفترة لا يتجاوز كونه شائعات الحظائر".

وذكرت مواقع شبكتي "بي بي سي" و"سكاي سبورتس" وصحيفة "دايلي مايل" وموقع "اوتوسبورت" المتخصص، أن القيمين على رينو اتخذوا قرارهم بعدم مواصلة المشوار مع ريد بول بعد موسم 2018، دون ذكر أي مصادر رسمية.

- توجه لبقاء الونسو -

وقد تؤثر هذه التغييرات على الخريطة التنافسية للبطولة، لاسيما بعد أن صدق رسميا الجمعة على صفقة تعاقد ماكلارين مع رينو للموسم المقبل، وذلك لأن بطل العالم السابق الإسباني فرناندو الونسو سيبقى في هذه الحال مع الفريق البريطاني، فيما سيبحث ثنائي ريد بول الحالي الأسترالي دانييل ريكياردو وفيرشتابن عن سيارة منافسة في حال التوقيع مع هوندا في ظل الاداء المتواضع للمحرك الياباني.

وعانى الصانع الياباني في تأمين محرك منافس منذ عودته الى البطولة في 2015، وذلك في ظل القوانين الجديدة المطبقة والتي تقضي بأن يكون المحرك هجينا حيث تولد الطاقة ميكانيكيا وكهربائيا.

ودفع الأداء المتواضع لمحرك هوندا بالونسو الى الاعلان بأنه ينتظر قرار فريقه الحالي ماكلارين بشأن تغيير المحرك للموسم المقبل، قبل اتخاذ قرار بشأن مستقبله مع الفريق البريطاني، مضيفا في تصريحات لقناة اسبانية "أعتقد أن ماكلارين في وضع صعب لأنه لم يكن منافسا جديا منذ ثلاثة أعوام".

وأضاف بطل العالم 2005 و2006 "عليهم ايجاد حلول، وأحدها سيكون تغيير المحرك، وأنا سأنتظر قرارهم قبل اتخاذ قراري".

وحصل الونسو على مبتغاه وانفصل فريقه عن هوندا بحسب كشف مدير الشركة اليابانية تاكاهيرو هاشيغو على هامش جائزة سنغافورة الكبرى، قائلا "يؤسفنا الاعلان أننا سننفصل عن ماكلارين قبل أن نتمكن من تحقيق طموحاتنا".

واردف بحسب بيان صادر عن ماكلارين الذي كان مرتبطا بالصانع الياباني حتى 2023 "لكننا اتخذنا هذا القرار ايمانا منا بأنها الخطوة المناسبة لمستقبل الطرفين. باسم هوندا، اريد أن أعبر عن امتناني الكبير للمشجعين الذين ساندوا الفريق كثيرا وكذلك السائقين، اعضاء الفريق وكل من شاركنا اللحظات السعيدة والمخيبة منذ أن بدأنا التحضير لعودتنا للفورمولا واحد في 2015".

وكان السائق الإسباني توج بلقبيه العالمين عامي 2005 و2006 مع رينو بالذات قبل أن يقرر خوض مغامرة فاشلة ومليئة بالمشاكل مع زميله هاميلتون عندما انتقل في 2007 الى فريق ماكلارين-مرسيدس الذي تركه في العام التالي للعودة الى رينو لثلاثة مواسم، ثم التحق بعدها بفيراري من 2010 حتى 2014.

- تحذيرات من ريكياردو -

ومنذ انضمامه الى الفريق البريطاني عام 2015 قادما من فيراري، لم يصعد ألونسو (36 عاما)، الفائز بـ 36 سباقا خلال مسيرته، مطلقا الى منصة التتويج.

والانتقال من هوندا الى رينو قد لا يعيد ماكلارين والونسو الى دائرة المنافسة، لاسيما في ظل المعاناة التي تواجه ريد بول مع المحرك الفرنسي ما دفع هورنر الى الشعور بالاحباط لان "كل ما نريده هو أن نكون في موقع منافس، وبالتالي أعتقد أن قواعد المحركات الهجينة تسببت بالكثير من الاحباط على عدة اصعدة".

وأكد هورنر "بالنسبة لنا، الأمر الأهم هو أن نحاول وضع أنفسنا في موقع منافس من الآن وحتى نهاية العمل بهذه القوانين (عام 2020)".

وأطلق ريكياردو الذي ينتهي عقده الحالي في 2018، تحذيرا المح فيه الى امكانية الرحيل عن ريد بول بالقول "صحيح أننا نجحنا في الصعود الى منصة التتويج لكننا لم نتمتع واقعيا بفرص المنافسة على اللقب، وبالتالي نحن بحاجة ماسة الى أن يتغير هذا الأمر مع ريد بول العام المقبل، على الأقل من وجهة نظري الشخصية".

وتابع لموقع "اوتوسبورت" المتخصص "أنا هنا (مع الفريق) منذ عدة أعوام وأعتقد أننا بحاجة للقيام بخطوة أكبر العام المقبل من تلك التي قمنا بها هذا العام لكي اقتنع حقا أن بإمكاني الفوز معهم".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة