GMT 13:44 2017 الجمعة 15 سبتمبر GMT 13:47 2017 الجمعة 15 سبتمبر  :آخر تحديث

فريق ماكلارين يفك ارتباطه بهوندا للحصول على محرك رينو اعتبارا من 2018

أ. ف. ب.

فك فريق ماكلارين ارتباطه بمحركات الصانع الياباني هوندا ووقع عقدا مع رينو لتزويده بوحدة الطاقة اعتبارا من موسم 2018 من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، بحسب ما أعلنت الجمعة الأطراف المعنية.

وسيتخلى فريق ماكلارين عن محركات هوندا اعتبارا من الموسم المقبل بحسب ما كشف مدير الشركة اليابانية تاكاهيرو هاشيغو على هامش جائزة سنغافورة الكبرى التي تشكل المرحلة الرابعة عشرة من بطولة العالم لهذا الموسم، قائلا "يؤسفنا الاعلان أننا سننفصل عن ماكلارين قبل أن نتمكن من تحقيق طموحاتنا".

واردف قائلا بحسب بيان صادر عن ماكلارين الذي كان مرتبطا بالصانع الياباني حتى 2023 "لكننا اتخذنا هذا القرار ايمانا منا بأنها الخطوة المناسبة لمستقبل الطرفين. بإسم هوندا، اريد أن أعبر عن امتناني الكبير للمشجعين الذين ساندوا الفريق كثيرا وكذلك السائقين، اعضاء الفريق وكل من شاركنا اللحظات السعيدة والمخيبة منذ أن بدأنا التحضير لعودتنا للفورمولا واحد في 2015".

وعانى الصانع الياباني في تأمين محرك منافس منذ عودته الى البطولة في 2015، وذلك في ظل القوانين الجديدة المطبقة والتي تقضي بأن يكون المحرك هجينا حيث تولد الطاقة ميكانيكيا وكهربائيا.

ودفع الأداء المتواضع لمحرك هوندا بالسائق الاسباني فرناندو الونسو الى الاعلان بأنه ينتظر قرار فريقه الحالي ماكلارين بشأن تغيير المحرك للموسم المقبل، قبل اتخاذ قرار بشأن مستقبله مع الفريق البريطاني.

ومن جهتها، أعلنت شركة رينو على لسان رئيسها جيروم ستول بأن القرار الذي اتخذ كان "استراتيجيا بالنسبة لرينو ريسينغ"، مضيفا "إنها المرة الأولى التي نتعامل فيها مع ماكلارين ونحن فخورون بتمكننا من التوصل الى اتفاق مع هيكلية تتمتع بتاريخ مماثل في الفورمولا واحد".

وفي الوقت ذاته وكما كان متوقعا، أعلن الصانع الفرنسي فك شراكته مع فريق تورو روسو اعتبارا من الموسم المقبل، ليتحول الأخير الى محركات هوندا في اتفاق شمل تعاقد فريق رينو مع السائق الإسباني كارلوس ساينز جونيور الذي سيقود له اعتبارا من 2018 على سبيل الاعارة من تورو روسو، وذلك على حساب البريطاني جوليون بالمر.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة