GMT 16:49 2017 الخميس 21 سبتمبر GMT 10:15 2017 الجمعة 22 سبتمبر  :آخر تحديث

مانشستر يونايتد يحقق عائدات قياسية هذا العام

بي. بي. سي.

حقق نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي عائدات قياسية بلغت 581 مليون جنيه استرليني خلال العام المالي 2017، بسبب ارتفاع عائدات البث التليفزيوني.

وفي عام فاز فيه الفريق ببطولة الدوري الأوروبي وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، أبرم النادي أيضا 12 عقد رعاية، كما ارتفعت عائداته التجارية وإيراداته من تذاكر المباريات.

واستفاد النادي من الزيادة الكبيرة في عائدات البث التليفزيوني خلال موسم 2016/2017، وهو الموسم الأول ضمن الصفقة الحالية للبث التليفزيوني، والتي تستمر لمدة ثلاث سنوات.

ويتقاسم مانشستر يونايتد صدارة الدوري الانجليزي الممتاز مع مانشستر سيتي بنفس عدد النقاط وفارق الأهداف.

وخلال العام حتى 30 يونيو/حزيران، قفزت عائدات البث التليفزيوني إلى 194.1 مليون جنيه استرليني مقابل 140.4 مليون جنيه استرليني خلال العام السابق، بزيادة قدرها 38 في المئة.

وعاد مانشستر يونايتد للمشاركة في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم الحالي بفضل فوزه ببطولة الدوري الأوروبي، على حساب أياكس أمستردام الهولندي في المباراة النهائية التي أقيمت في ستوكهولم في مايو/آيار الماضي.

وزادت عائدات البث التليفزيوني أيضا بسبب مشاركة النادي في بطولة الدوري الأوروبي، وخوضه عددا أكبر من المباريات حتى وصوله إلى المباراة النهائية.

ويعد هذا هو الموسم الثاني على التوالي الذي يحقق فيه مانشستر يونايتد عائدات تتجاوز 500 مليون جنيه استرليني، إذ بلغت عائدات العام الماضي 515.3 مليون جنيه استرليني.

 

مانشستر يونايتد
Getty Images
عاد مانشستر يونايتد للمشاركة في دوري أبطال أوروبا

 

رواتب أعلى

وقال الرئيس التنفيذي للنادي إيد وودورد: "لقد نجحنا في موسم 2016/2017 في الفوز بثلاث بطولات والعودة إلى دوري أبطال أوروبا،" في إشارة إلى فوز الفريق بالدوري الأوروبي، وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، وكأس الدرع الخيرية.

وأضاف: "نحن سعداء بالاستثمار في فريقنا ونتطلع نحو موسم مثير."

وارتفعت رواتب العاملين بالنادي - بما في ذلك اللاعبين - بنسبة 13 في المئة، و"يعود السبب في ذلك بصورة رئيسية إلى ارتفاع رواتب الفريق الأول بالنادي".

وبلغت نفقات التشغيل خلال هذا العام 511.3 مليون جنيه استرليني، بزيادة قدرها 74.7 مليون جنيه استرليني، أو 17.1 في المئة، بالمقارنة بالعام السابق.

ومع ذلك، انخفض صافي الديون بمقدار 47.8 مليون جنيه استرليني، ليصل إلى 213.1 مليون جنيه استرليني.

كما سجل النادي أرباحا تشغيلية قياسية بلغت 80.8 مليون جنيه استرليني، بزيادة قدرها 68.9 مليون جنيه استرليني عن العام السابق.

وارتفعت العائدات التجارية بنسبة 2.7 في المئة لتصل إلى 275.5 مليون جنيه استرليني. كما ارتفعت عائدات النادي من حقوق الرعاية وتجارة التجزئة، لكن النادي قال إنه خسر 15 في المئة في إنتاجه الرقمي خلال العام.

وقفزت عائدات بيع تذاكر المباريات بنسبة 4.7 في المئة، لتصل إلى 111.6 مليون جنيه استرليني، لكن النادي قال إن "السبب الرئيسي وراء ذلك يعود إلى أن النادي قد لعب مبارتين إضافيتين على ملعبه هذا العام".

وقال النادي أيضا: "بلغت المصروفات الضريبية لهذا العام 17.3 مليون جنيه استرليني، مقارنة بـ 12.5 مليون جنيه استرليني خلال العام السابق."



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة