GMT 18:30 2018 الإثنين 9 أبريل GMT 17:48 2018 الإثنين 9 أبريل  :آخر تحديث
حمل الإدارة الكتالونية مسؤولية رحيله عن النادي

البرازيلي رونالدو يكشف سر رحيله عن برشلونة وانتقاله إلى إنتر ميلان

ديدا ميلود

كشف المهاجم البرازيلي الأسبق رونالدو لويس نازاريو دي ليما الشهير بـ "الظاهرة" عن السر الذي دفعه لترك نادي برشلونة الإسباني والانتقال إلى إنتر ميلان الإيطالي في صيف عام 1997، بعد موسم واحد ناجح قضاه ضمن صفوف الفريق الكتالوني في موسم (1996-1997).

وقال رونالدو في تصريحات إعلامية موضحاً :" لقد باشرت مفاوضات تمديد عقدي مع إدارة برشلونة التي كان يرأسها في ذلك الوقت خوسيه لويس نونيز، غير اننا لم نتوصل إلى اتفاق ولم اشعر بالثقة في التفاوض مع الإدارة لذلك قررت ترك النادي، وعبرت عن رغبتي في الرحيل ، فجاء عرض إنتر ميلان الذي كان حينها واحداً من أقوى الأندية في إيطاليا وأوروبا ويُعد قبلة النجوم، فتمت الصفقة بعد تدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم ".
وهذا ولعب رونالدو موسماً واحداً مع برشلونة بعد انتقاله إلى صفوفه قادماً من نادي إيندهوفن الهولندي في صيف عام 1996 ، حيث حقق مع "البارسا" لقبي كأس الملك وكأس أوروبا أبطال الكؤوس كما توج بجائزة "البيتشيتشي" كأفضل هداف للدوري الإسباني .
ورغم تألق رونالدو مع نادي برشلونة مما جعله افضل لاعب في اوروبا والعالم ألا انه فضّل تغيير الأجواء و الانتقال إلى إيطاليا قبل أن يعود مجدداً إلى إسبانيا من بوابة ريال مدريد غير ان مسيرته الكروية عرفت تراجعاً منذ تركه "البارسا" خاصة على صعيد الأندية، بعدما طاردته "لعنة الإصابات".

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة