GMT 17:00 2018 السبت 12 مايو GMT 17:04 2018 السبت 12 مايو  :آخر تحديث
في جائزة اسبانيا الكبرى

هاميلتون أول المنطلقين للمرة 74 في مسيرته

أ. ف. ب.

سيكون سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون أول المنطلقين في سباق جائزة اسبانيا الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، بعد تصدره التجارب الرسمية السبت، وذلك للمرة 74 في مسيرته.

وسجل هاميلتون زمنا قدره 1.16:173 دقيقة على حلبة كاتالونيا، متقدما بفارق 0,04 ثوان على زميله الفنلندي فالتيري بوتاس، و0,132 ثانية عن سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل الذي كان أول المنطلقين في السباقات الثلاث الأخيرة هذه السنة.

وهي المرة الثانية التي ينطلق فيها هاميلتون، بطل العالم ومتصدر الترتيب العام بفارق أربع نقاط عن فيتل، من المركز الأول هذا الموسم، بعد السباق الافتتاحي في استراليا على حلبة ألبرت بارك في ملبورن. كما انها المرة الأولى يحقق فريق مرسيدس ثنائية الانطلاق منذ جائزة أبوظبي 2017.

وقال هاميلتون "كنت في حاجة الى الانطلاق من المركز الاول، لم أحقق ذلك منذ فترة. (...) حققنا أيضا ثنائية لمرسيدس، وذلك جيد هنا".

وهي المرة الـ 74 ينطلق هاميلتون من المركز الأول (عزز رقمه القياسي)، وذلك في 212 سباقا خاضها في مسيرته.

وللمفارقة، لم ينجح فيتل في الانطلاق من المركز الاول في السباق الاسباني ولو لمرة واحدة منذ بداية مشاركاته في الفورمولا واحد.

وكان هاميلتون قد حقق في جائزة أذربيجان الكبرى، المرحلة الرابعة من البطولة، فوزه الأول هذا الموسم، ما منحه صدارة الترتيب العام.

ورأى بوتاس ان المنافسة في التجارب كانت شديدة، علما ان الفارق بين هاميلتون وسائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن الرابع، كان 0,132 ثانية.

وقال سائق مرسيدس "كانت المنافسة متقاربة جدا اليوم كما كانت الحال خلال الاسبوع. لم أقدم أفضل أداء في الجزء الثالث من التجارب الرسمية (...) الآن نريد الحصول على المركزين الاول والثاني (في السباق)، وهو ما كنا نستحقه في باكو".

اما فيتل فقال "انا سعيد باللفة التي قمت بها. ضغطت على مكابحي بقوة في القسم الاول من الجولة الثالثة من التجارب لكن على العموم انا سعيد من اللفة الاخيرة. كنا نتوقع ان تظهر مرسيدس بقوة".

أضاف "سنرى ماذا سيحصل غدا".

وكان البريطاني بطل العالم أربع مرات، محظوظا في باكو، اذ أتى فوزه بعد سلسلة من الحوادث والأحداث التي عانى منها منافسوه، وتحديدا زميله بوتاس الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز قبل تعرضه لثقب في إطار السيارة قبل 3 لفات من النهاية.

وحافظ هاميلتون بفوزه، على سلسلة دخوله ضمن جدول النقاط في 29 سباقا على التوالي، وهو رقم قياسي، وتمكن من كسر هيمنة فيتل وفيراري على المراحل الأولى، بعد فوز الألماني بطل العالم أربع مرات، في السباقين الأولين في استراليا البحرين، بينما كان الفوز في المرحلة الثالثة في شنغهاي من نصيب سائق ريد بول الاسترالي دانيال ريكياردو.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة