قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أعلن وزير السياحة فادي عبود quot;أن العام 2009 يعتبر أهم سنة سياحية في تاريخ لبنانquot;، واشار الى quot;أن عدد السواح الذين وفدوا الى لبنان هذا العام بلغ نحو مليوني سائح، (مليون و713 ألف سائح حتى شهر تشرين الثاني)، وأن مدخول لبنان من السياحة سنويا يقدر بين 6 و7 مليار دولارquot;، معتبرا خلال زيارة الى صيدا بدعوة من النائب بهية الحريري quot;أن السياحة هي بترول لبنانquot;.

واوضح ان quot;التحدي الذي اخذناه على عاتقنا في الوزارة هو تأمين سياحة مستدامة 365 نهارا في السنة، وسياحة في كل المناطق. فإذا اخذنا حجوزات رأس السنة نرى أنها بنسبة 100% في العاصمة بينما هي بنسبة 20% في المناطق المحيطة بالعاصمة، وشبه معدمة في المناطق البعيدة. هذا هو التحدي الأهم للوزارة، والمهم هو التسويق والاعلام، ولبنان قادر على استقطاب سواح الدخل المتوسط من العالم العربي والغرب، ولا سيما للسياحة الدينية والطبيعيةquot;.

وعن خطة وزارة السياحة لهذا العام، أعلن ان quot;هذه السنة سنطلب عشرة مليارات ليرة لبنانية لننظم حملة ترويج سياحية للبنان، وسنعمد الى تكوين خلية داخل الوزارة ونعمل من خلال الشبكة الالكترونية على استقطاب السواح، لدينا الكثير من المناطق التي هي مناطق بحاجة لسياحة وخاصة منطقة الجنوب التي يجب أن نعمل لها بكل ما أوتينا من قوة. واذا كانت السياحة الثقافية والتراثية والبيئية والدينية والطبيعية الخارجية والداخلية كلها مهمة، لكن الأهم الترويج الاعلامي والاعلاني لها. ونحن نعمل على انشاء مكتب أو لجنة في كل بلد في الخارج فيه لبنانيون لتساعدنا على اطلاق لبنان والترويج له سياحياquot;.