قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

احتفلت كيت ميدلتون أمس بعيد ميلادها الـ 32 في حفلة خاصة بالقصر الملكي البريطاني، وفق ما اعلن متحدث باسم العائلة المالكة.


توقعت صحف بريطانية أن يضم احتفال كيت ميدلتون بعيد ميلادها الـ 32أفراد العائلة فقط، إذ أنه الاحتفال الأول لكيت بعدما وضعت ابنها جورج قبل 5 أشهر، علمًا أنها ولدت في 9 يناير 1982.
وشهد العام الماضي العديد من الأحداث الشيقة والإنجازات في حياة الدوقة المحببة للشعب البريطاني. ففي تموز (يوليو) ولد الأمير جورج ثم في تشرين الأول (أكتوبر) أجري حفل عمادته على مرأى من العالم الأجمع، ناهيك عن اختيارها كأكثر امرأة أنيقة في العالم، ومشاركتها في مئات المناسبات والارتباطات العامة رغم حملها الذي بدأ صعباً.

وقال مصدر من قصر كنزنغتون لصحيفة quot;دايلي مايلquot; إن كايت ستمضي عيد ميلادها مع العائلة وبخصوصية، وهو ما واظب عليه الزوجان حتى قبل زواجهما في نيسان (أبريل) 2011.
وكانت كيت أذهلت العالم باستعادتها رشاقتها في وقت قصير بعد ولادتها، حيث شاركت في مباراة كرة طائرة كشفت فيها عن معدتها المسطحة. ونقل مقربون منها أن كايت واظبت على تمارين المشي مع كلبها quot;لوبوquot;، وتمارين التجذيف، إلى جانب المشاركة في صفوف يوغا ما بعد الولادة التي تساعد العضلات على استعادة ليونتها السابقة.