قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: اكتشف علماء وجود علاقة بين الوزن الزائد وانكماش حجم الدماغ مع زيادة خطر الاصابة بالخرف.

وبحسب الدراسة التي اجراها باحثون في جامعة لافبورو البريطانية فان البدناء وفي الوقت نفسه لديهم شحوم متراكمة في منطقة الخصر والورك ايضاً تكون أدمغتهم أصغر، كما افادت صحيفة الديلي ميل في تقرير عن الدراسة الجديدة.

وقال الباحثون انهم وجدوا ان كمية المادة الرمادية أقل في أدمغة هؤلاء الأشخاص الأمر الذي يشير الى إنكماشها. وان هذا الانكماش يزيد خطر فقدان الذاكرة والخرف في مرحلة الشيخوخة.

وشملت الدراسة أكثر من 9600 شخص اعمارهم بين 40 و69 سنة أخذ الباحثون قياساتهم في منطقة الخصر والورك الى جانب قياس مؤشر كتلة الجسم.

وأظهرت الدراسة ان أدمغة البدناء الذين لديهم تراكم من الدهون في منطقتي الخصر والورك ايضاً أصغر بنسبة 1.5 في المئة مقارنة مع أدمغة ذوي الوزن الصحي.

ويعتقد خبراء أن الدهون يمكن ان تدفع جهاز المناعة الى الرد المفرط وإحداث تلف في الدماغ متسبباً بإنكماشه وزيادة خطر فقدان الذاكرة بين البدناء.

وبذلك تكون البدانة مقترنة بتراكم الدهون حول منطقة الخصر والورك بمثابة انذار بشأن خطر فقدان الذاكرة.

ومن الجائز ان تكون أدمغة هؤلاء الأشخاص انكمشت بالفعل مؤدية الى زيادة الوزن بعد فقدان المادة الرمادية في مناطق الدماغ التي تساعد في التحكم بالشهية والشعور بالشبع.

ونقلت صحيفة الديلي ميل عن الدكتور مارك هايمر رئيس فريق الباحثين في جامعة لافبورو قوله "ان بحثنا درس مجموعة كبيرة من الأشخاص واكتشفنا ان البدانة وتحديداً في منطقة الخصر قد تكون لها علاقة بإنكماش الدماغ".

ودعا هايمر الى اجراء مزيد من الدراسات ولكن من الجائز في المستقبل ان يساعد قياس مؤشر كتلة الجسم ونسبة الخصر الى الورك بصورة منتظمة على تحديد الحالة الصحية للدماغ.

وجد الباحثون ان متوسط حجم المادة الرمادية في ادمغة البدناء ذوي الخصر العريض ايضاً يبلغ 786 سنتمتراً مكعباً بالمقارنة مع 798 سنتمتراً مكعباً حجم المادة الرمادية في ادمغة ذوي الأوزان الصحية.

وكان معدل انكماش الدماغ أقل بين البدناء الذين ليس لديهم تراكم كبير من الدهون في منطقتي الخصر والورك.

ولاحظ الدكتور هايمر ان الدراسة وجدت ارتباط البدانة وخاصة حول منطقة الخصر والورك بإنخفاض كمية المادة الرمادية في الدماغ ولكن لا يُعرف إن كان حدوث تغيرات شاذة في تكوين الدماغ يؤدي الى البدانة أو إن البدانة تؤدي الى هذه التغيرات في الدماغ.

وقالت الدكتورة روزا سانتشو من مؤسسة ابحاث الزهايمر البريطانية ان الدراسة تأتي اضافة الى الأدلة الموجودة على العلاقة بين الوزن السليم والعقل السليم ولكن المطلوب مزيد من البحث لمعرفة العلاقة بأمراض مثل الزهايمر.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط:

https://www.dailymail.co.uk/health/article-6574217/People-love-handles-beer-bellies-face-greater-risk-dementia.html