قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعتزم الممثلة الهنديَّة، أيشواريا راي، مقضاة مجلَّة quot;ELLEquot; بعد أنّْ ظهرت عليها بلون بشرة أفتح من لونها الحقيقي.


لندن: ذكر مصدر مقرَّب من الممثلة الهنديَّة، أيشواريا راي، أنَّ ملكة الجمال السابقة تنوي مقاضاة مجلَّة quot;Ellequot; بعد أنّْ ظهرت في نسختها المخصَّصة للهندعلىصورة الغلاف وفي جميع الصور المرافقة للمقابلة في الداخل بلون بشرة أفتح بكثير من لون بشرتها الحقيقيَّة.

وأكَّد المصدر لصحيفة quot;Daily Mailquot; البريطانيَّةأنَّ أيشواريا غضبت كثيرًا من تصرُّف المجلَّة، وأنَّها استغربت كثيرًا من سلوك المجلَّة، وأضاف أنَّ أيشواريا قالت بغضب: quot;كنت أعتقد أنَّ مثل هذه التصرفات قد اختفت في عصر أضحت النساء تقاس فيه بقدراتهن وكفائتهن وليس بلون بشرتهنquot;، معربةً عن نيتها بمقضاة المجلَّة.

وتلقت إدارة مجلة quot;Ellequot; سيلاً من الإنتقادات والشكاوى من قرائها، خصوصًا أنَّ موضوع لون البشرة حساس للغاية في الهند، وغالبًا ما ينظر إلى هؤلاء الذين يتمتعون ببشرةٍ فاتحةٍ على أنَّهم من أصحاب الثروات، ويتبوأون مناصب أهم في المجتمع على عكس أصحاب البشرة الداكنة، وتعتبر التجارة في المساحيق المفتحة للون البشرة من أضخم أنواع التجارة في الهند.

ولم تكن هذه هي المرَّة الأولى الَّتي تقع فيها مجلَّة Elle في مصائب أفعالها، إذ قامت في أيلول الماضي بوضع صورة للممثلة السمراء، غابوري سيبيد، وبدت بشرتها أفتح مما هي عليه في الواقع.