GMT 15:07 2017 السبت 25 فبراير GMT 9:36 2017 الإثنين 27 فبراير  :آخر تحديث

العثور على رواية للشاعر والت ويتمان

عبد الاله مجيد
 
عُثر على رواية للشاعر والت ويتمان في ارشيف جريدة اسبوعية كانت تصدر في نيويورك في القرن التاسع عشر.  ورغم ان الكتاب نُشر على حلقات باسم مجهول في الصحيفة الاسبوعية فان نصه يطابق المادة الخام التي كتبها ويتمان في دفتر لمشروع رواية ظن الباحثون انه صرف النظر عنه. ونشرت مجلة "والت ويتمان" الفصلية رواية "حياة ومغامرات جاك انغيل" على الانترنت مجاناً.  واعلن الاكتشاف ايد فولسوم محرر يوميات ويتمان قائلا انها كانت بين المواد المحفوظة في مكتبة الكونغرس عن ويتمان وكل ما يتعلق بحياته واعماله ،  بما في ذلك ارشيف الاسبوعية النيويوركية.  وقال فولسوم ان العثور على الرواية يغير كل ما كان معروفاً في السابق عن حياة ويتمان الأدبية في سنواتها الأولى.  ونقلت صحيفة الغارديان عن فولسوم قوله "نرى الآن ان الرواية والشعر كانا يمتزجان بطرق لم نكن نعرفها قط".
وعثر على الرواية زاكاري تربن من جامعة هيوستن في ارشيف صحيفة صندي ديسباتش التي كانت مكاتبها في مانهاتن.  ونُشرت الرواية التي تدور احداثها في نيويورك على حلقات في عام 1852 وكُتبت في الوقت نفسه الذي بدأ فيها ويتمان العمل على قصيدته الملحمية "اوراق العشب" التي نُشرت بعد ثلاث سنوات. وقال تربن ان رواية ويتمان عمل مبدع ، غريب وممتع يروي القصة الكلاسيكية ليتيم فقير يصيب ثراء فيما بعد بطلها محام نصاب هو مستر كوفرت الذي يحاول الاحتيال على موكلته مارثا لسرقة ميراثها.  وينبري جاك الذي يعمل موظفاً عند كوفرت لانقاذ اليتيمة وفي مجرى العملية يكتشف ان مصيره مرتبك بمصيرها. ولاحظ تربن ان ويتمان الذي يعتمد اسلوب ديكنز يصفي ، على ما يبدو ، حسابات قديمة في الكتاب لأن والده كان ضحية محام نصاب في نيويورك.   
عثر تربن على الرواية المؤلفة من 36 الف كلمة خلال النبش في اوراق ويتمان ومخطوطاته ومسوداته ودفاتره الكثيرة.  وبين الدفاتر وقصاصات الورق ظهرت سلسلة من الشخصيات بأسماء كوفرت وجاك اينغل وآخرين.  وبعد عمل لا يقل تعقيداً عن التحقيقات الجنائية توصل تربن الى اعلان في صحيفة نيويورك ديلي تايمز (ليس نيويورك تايمز) عام 1851 عن نشر رواية بعنوان "حياة وغامرات جاك انغيل" على حلقات في اسبوعية "صندي ديسباتش" بقلم كاتب مجهول. وبعد مقارنة شخصيات الرواية مع الشخصيات الروائية التي تضمنتها دفاتر ويتمان توصل تربن الى ان الشاعر هو كاتب الرواية. ولا يكتسب الاكتشاف اهميته من كونه اكتشافاً نادراً وفريدا فحسب بل يميط اللثام عن صراع ويتمان مع الرغبة في ايجاد شكل جديد للتعبير عن افكاره. ويتفق  فولسوم محرر يوميات ويتمان على ان الرواية تكشف صراع ويتمان مع الشكل وتحدد بدقة وقت انتقاله الى كتابة الشعر. وكان تربن عثر العام الماضي على دليل "لصحة الرجل" بقلم ويتمان يتناول الشاعر فيه كل شيء من الفحولة الى العناية بالقدم وممارسة التمارين البدنية.  واشار تربن الى امكانية العثور على كتابات واعمال اخرى في ارشيف ويتمان الضخم.  

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات