: آخر تحديث

تشارلز بوكوفسكي: البالُ والقلب

 

ترجمة د. شريف بقنه 

نحنُ وحيدون 
لأسبابٍ مَجْهولة 
وحيدون للأبد
وكان المقصودُ أن نكون
على هذه الطريقة،
لم يكُن المقصود أن نكون
على أي طريقةٍ أخرى-
وعندما يبدأُ 
الصراعُ مع المَوْت
فإن آخر شيء أتمنّى أن أراه
حلَقةٌ من الوجوه البشريّة
تحوم فوقي
وأفضّل أن تكون 
لأصدقائي القُدامى فقط،
جدران نَفْسي،
اسمحوا لهم فقط أن يكونوا هناك.
لقد كنتُ لوحدي ولكن نادراً ما
ماكنتُ وحيداً.
لقد ارتضيتُ عَطَشي
عند بئر ذاتي.
وأفضل ما حصلتُ عليه،
 وفي هذه اللّيلة كذلك
الجلوسُ محدّقاً في الظلام،
أخيراً فهمتُ الآن 
الظلامَ والضياءَ 
وكل شيءٍ
بينَهُما.
راحة البالِ والقلب
تصِل عندما نقبل بما:
وُلِد في هذه الحياة الغريبة،
يجب علينا أن نقبل
المُقامرة المُهدَرة لأيّامنا
ونتقبلَ بشيء من الارتياح
تلكَ المُتعةُ
لتركِ كل شيء
وراءنا.
البكاء ليس لي.
الحزنُ ليس لي.
اقرأ
ما كتبته
ثم
انسَ كل ذلك. 
اشرَب من بئر
ذاتك 
وابدأْ
مرةً أخرى.
 
* "Come On In!" Charles Bukowski 2006
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.