GMT 15:59 2017 الأحد 9 أبريل GMT 16:01 2017 الأحد 9 أبريل  :آخر تحديث

جواد غلوم: من ظلال أكذوبة نيسان

إيلاف

 

 
عزمت ان اقتني مبيد الشعر لاطرد ميكروبه
فأنا سقيم بما يطغى أخمص قدميّ حتى رأسي
الشعر عافية للمصنوع الطارئ 
وداءٌ عضال للمطبوع في رحم أمّهِ 
آنف ان تكون أوراقي مضجعا لسرير قوافيه
لا أحبّ ان ينطق قلمي لسانا دبقاً باسمه
ماجنيت من الشعر سوى كذبهِ 
أليس أوجعُ الشعر أكذبه !!
وأخطره سُـمّـاً قاتلاً 
كم سايرته وخذلني 
أغنَـيتُـه وأفقرني 
نشرتُه وخفّضني 
أوسعتًه وغمرني وحدةً  
عافيتُه وأسقمني 
كفَّ عن مداعبة أخيلتي  
لا تمسّدْ جناحيّ لتطيّرها الى الاعالي 
خلِّني ووحشتي الخالية من النوافذ 
لم يعد نسيجك محكما 
حينما يخيطه ذوو الإبر السامة
لستَ جنسا تصويرا الآن 
في عصر الفوتوشوب 
في انقلاب الصورة 
فليسكت الجاحظ ورهطه 
لا ترسمْ  بالكلمات 
تلك كذبة غُـمّان وتهويمات زعران 
امام من حملوا شخابيط في لوحاتنا النفيسة 
 
jawadghalom@yahoo.com
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات