GMT 10:43 2017 الإثنين 19 يونيو GMT 7:32 2017 الأربعاء 21 يونيو  :آخر تحديث

الكوريكراف والراقص الكردي كاروان عمر من المحلية الى العالمية

عصمان فارس
 
من مدينة السليمانية ومسارحها حلق الراقص والكوريكراف كاروان عمر بجسده وروحه الى مسارح سويسرا وأوروبا من خلا الرقص الحر وإيقاع الجسد المبهر درس التمثيل في معهد الفنون الجميلة في السليمانية وإشترك في جميع المسرحيات التي أخرجتها مسرحية ثمن الحرية ،قرية الضياع، مصير الانسان،  رحلة حنظلة، الملك هو الملك وأخرها كانت مسرحية سنمار النار والحصار في مهرجان المسرح العربي في بغداد وأكمل دراسة المسرح في كلية الفنون الجميلة في بغداد وعمل مدرسآ لمادة الرقص والباليه بعدها هاجر الى سويسرا ليكمل مشروعه الفني دراسة الرقص الحديث في جامعة زيوريخ  وكانت إطروحة تخرجه بعنوان الرقص المعاصر للهواة في كردستان وهو عضو في المجلس الدولي للرقص في اليونسكو. وحصل على دورة تدريبية لمدة سنة عن أبحاث الحركة والاتصال والارتجال مع إيفان وولف في زيوريخ  ويعمل مدرس لمادة الرقص الحديث  ويقيم الورش الفنية  وقدم العديد من العروض الفردية والمجاميع منها الرقص كتعبير عن الاديان  والرقص المعاصر مع أتريكو موسمش  استوديو الرقص في القطار , والارتجال , من  أحلام الجسم  , والجسم في الفضاء , والغرفة الفارغة  , وللذكرى , ومفهوم الفن ومسارات الحركة , وسفر , والارتجال والرقص المنفرد  , وقصة الحي الغربي , والايمان والحب , والامل ,  والحياة كلها  , والرقص كتعبير عن الايمان واربع ثقافات , والجسم في الفضاء  , وواصل الابداع في مرسيليا فرنسا  ورقصة الشعوب  ووجود في العزلة  في اليابان  والارتجال  والحركة في طوكيو اليابان ,  والتعبير عن النفس  بدون كلام  واقامة الورش الفنية  لمجموعة من اللاجئين لتطوير  قدراتهم البدنية  ومهاراتهم التعبيرية  من  خلال الحركة الحركة البسيطة  ورشاقة الجسد  وبمصاحبة موسيقى  صاخبة وبطيئة  يقول كاروان "يبقى الكنز المهم عند الانسان هو جسده  وعلى مصمم الرقص والكوريكراف  إكتشافه وخلق  جو من  الامن والانفتاح والشعور  بالحرية ". في سويسرا  ومدن أوروبا التي لاتعرف النوم  تعلم  الكوريكراف كاروان عمر واستلهم الافكار والمعرفة ويبقى الفضاء هو الخطوة الاولى على الارض جسديآ والبحث عن المعرفة والالهام من خلال الرقص المعاصر وتطوير تقنيات الجسد والرقص الحر هو صرخة إحتجاج على فن الباليه الكلاسيكي والقاعات المغلقة والخروج الى فضاء الارض وحركات الرقص والتنفس مع حالة التوتر والاسترخاء يختلف عن فن الباليه وقواعده الثابتة وأنماط الحركة والاختلاف في الاساليب باتخدام موسيقى الجاز وإدخال السيرك وممارسة الرقص في الشوارع ورقص الهيب هوب كل مافي الرقص الحديث يحتاج الراقص الى الجاذبية وحالة الوزن والقوة والتدفق وفيزياء الجسد ومعرفة مفاتيح الرقص الحديث ومفاتيح وكودات الجسد ومن خلال الرقص عشقنا الموسيقى  والدراما والاغنية يبقى الرقص لايتلأم مع ضعفاء القلب والروح  الرقص يختصر الكلمات أجمل ما في الرقص الحديث والحر هو حالة الغزل  والقفز  حيت نشعر بتحرر الجسم والراقص يكون حافي القدمين ودعوة للحرية مع حركة الذراع والساق بطريقة زخرفية مع إيقاعات الجسد وايقاعات الطبيعة وحركة النساء والرجال على شكل موج البحر واختلاف حالة المد والجزرْ ربما  يبقى تأثير مارثا غراهام الفنانة المذهلة في استخدامها لغة الحركة والجسد وقدرة على التعبير والخطوات الاساسية وبساطة الحركة هي مدرسة لكل الراقصين في العالم لمعرفة الرقص الحديث وتجاوز حالة الانكماش ومعرفة تكنولوجيا وتقنيات الرقص الحديث ومعرفة الواقع والاحداث الاجتماعية والسياسية والنفسية هي التي تتحكم في قدرة الفنان والكوريكراف على نقل هذا الفن الوافد والجديد الى واقع ومسارح المجتمعات الشرقية ربما في كردستان رغم تركيبة المجتمع العشائرية وبعض التابوات والممنوعات والمحرمات لكن طبيعة الحكم مدني وحضري تنسجم مع الرقص الجماعي الكردي على أنغام وإيقاع الطبل والزورنة وتشابك الايدي مابين الرجال والنساء , إستطاع الكوريكراف كاروان عمر أن يقيم الورش الفنية في اقليم كردستان واستقطاب جمهور من الشباب والشابات مع استخدام موسيقى حية لكي يشعر المتفرج بسحر المكان . ففي أوروبا وأمريكا تطور هذا الفن بعد الحرب العالمية الثانية لكونه يجمع سحر الجسد والحركة والتنفس الذي يؤدي الى الاسترخاء والتحرك على الارض بكل سلاسة والتعبير والارتجال وتبقى إقامة الورش الفنية والتدريب وثقافة المجتمع توفر قاعدة واسعة ومستقرة  لتطور هذا الفن وبوجود الكوريكراف  وتعليم الشباب والشابات على طرق التعبير عن أنفسهم من خلال الحركة والمهارات التقنية والفردية لدى الراقص وتطوير الوعي لمعرفة قيمة الجسد يؤكد كاروان عندما أقيم الورشة الفنية أشعر بالبهجة من خلال رحلة البحث والاكتشاف وحالة التعلم لدى المشاركين  والرقص هو لغة الصمت والتواصل مع بعضنا البعض وعملية أخد وعطاء والرقص وسيلة للتعبير عن الرقص الانفعالي وإثارة المشاعر والانفعالات الانسانية وفي ظل أجواء الحرية والانفتاح يستطيع الفن  الوافد يجد قاعدة جماهيرية ومكانه في كردستان وفي ظل حكم مدني وحضري وفي ظل فسحة من الحرية والرقص وسيلة للتواصل لذلك نجح كاروان عمر في إقامة ورش فنية في السليمانية واربيل ودهوك والرقص الفردي لايحقق شيئ بدون الرقص الجماعي ومحاولة البحث عن الجسد والروح  في جسد الانسان فالمسرح يبعث النبض في الحياة ونسيان نكبات وويلات الحروب واستخدام الاسلحة الجرثومية في تدمير الانسان والكون .والكوريكراف والراقص كاروان عمر وجد موضع قدم في كردستان وخصوصآ في مدينته السليمانية مدينة الحب والفن والجمال والانفتاح والنقطة المثيرة هنا هو الاهتمام بحالة الاخصاب المتبادل بين ماتعلمه في أوروبا مع الواقع الشرقي وتزداد أهمية العروض  من خلال تقديم مضمون ثقافي وتعليمي وتشجيع الجميع على الرقص  
 
 الرقص هو جوهر الحياة والاداء يلغي الكلمة 
تطور الرقص المعاصر في أوروبا والولايات المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية، ومواصلة ثورة الرقص الحديث. مصطلح المعاصر الرقص المعاصر يشير إلى النمط الحالي، ويمكن ملاحظته من خلال حركة جميع أجزاء الجسم راقصة. لأول مرة في تاريخ الرقص، وميزات الرقص مصطلح المعاصر المتقدمة بفضل استخدام الإجراءات المسرحية والآثار الخفيفة الخاصة والتصميم الخلاب . في الواقع هذا النوع من الرقص يختلف عن أنماط محددة مثل رقص الباليه أو موسيقى الجاز، لأنها ليست ملزمة بمعايير محددة . بالإضافة إلى ذلك تميز الرقص المعاصر عن طريق الارتجال والذي يسمح للتعبير عن رؤية شخصية للرقص. الحركة الشخصية راقصة تنشأ من الشعور الذي ينشأ من الموسيقى والتفاعل مع الراقصين ومصممي الرقصات الأخرى. والرقص المعاصر ينشأ أيضا من بعض خصوصيات أنماط الرقص القديمة  أنها لا ترفض تقنية حركة الساق في الباليه الكلاسيكي مثل الرقص الحديث والتأكيدْ على الجذع. وفي الوقت نفسه  الرقص المعاصرأبقى على العديد من خصائص الرقص الحديث مثل توظيف حالة الاتصال والعمل  والسقوط والانتعاش غير أن الميزات الجديدة الملحوظة هي التغيرات التي لا يمكن التنبؤ بها في الإيقاع والسرعة والاتجاه . في كثير من الأحيان ينظر إلى الرقص المعاصر على أنه مزيج من العديد والاساليب  المختلفة وفي الواقع يعتمد على كل من الباليه الكلاسيكي والرقص الحديث. ومع ذلك، فإنه يمكن أيضا استخدام عناصر ثقافات الرقص غير الغربية على سبيل المثال بعض ملامح الرقص الأفريقي مثل الركبتين  أو عناصر من الرقص الياباني المعاصر بوتوه .  ووصف الحركة في الرقص الحر   نشأ  وشكل منعطف احتجاج على الأشكال التقليدية للباليه الكلاسيكي. وكان أكثر ما يلفت الانتباه النزعات الثورية في ألمانيا والولايات المتحدة والبلدان التي لم يكن لديها  تقاليد مسبقة لجدور فن الباليه القديم  لذلك مسارح الرقص المعاصر تستقطب جمهور واسع من الشباب ربما بسبب فيزياء الجسد وحالة الوزن والتدفق  وديناماكية الطاقة والجاذبية من رواد الرقص الحديث ومن خلال فن الرقص ولدت الموسيقى والدراما والاغنية ويبقى الرقص هو الذي يتلأم وينسجمْ مع القلوب القوية والمفعمة بالحب والرقص هو جوهر الحياة والاداء يلغي الكلمة
عصمان فارس مخرج وناقد مسرحي السويد

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات