GMT 14:30 2013 الثلائاء 27 أغسطس GMT 5:13 2013 الأربعاء 28 أغسطس  :آخر تحديث
تعزيز لمكانة المدينة على خريطة العالم الاقتصادية

دبي الأوفر حظًا لاستضافة معرض "إكسبو 2020" الدولي

ساره الشمالي
أكدت تقارير صحافية أن دبي الأوفر حظاً بين المدن المنافسة لاستضافة معرض إكسبو 2020 الدولي.

 
دبي: تحولت استضافة المعارض الدولية من إنجاز محسوب إلى سياسة عامة، تنتهجها دبي في طريقها إلى الحفاظ على صدارتها الاقتصادية في المنطقة. 
 
فالمكانة العالمية التي تحققها استضافة معرض "إكسبو الدولي"، الذي يستمر ستة أشهر، تضيف الكثير إلى رصيد دبي، التي تمكنت من الخروج من أزمتها والاستمرار على سبيل الازدهار. 
 
وهذا المعرض من شأنه أن يساعد على ازدهار المدينة، كما يقول مؤرخ المعارض أورسو تشابيل، وأن يساهم في نموها العمراني، وأن يعكس وجه الأمة في الخارج. 
 
فهذا المعرض منطلق للكثير من فرص العمل، إذ تبدأ خلاله مشروعات البناء الكبرى، وتزيد معدلات السياحة الدولية والمحلية، وتزيد نسبة مرتادي المطاعم والفنادق وشركات تأجير السيارات وغيرها من الشركات.
 
مكانة عالمية
 
دبي، التي تنافس لاستضافة المعرض في العام 2020، تتوقع أن يزورها خلاله أكثر من 25 مليون زائر، وأن يؤدي إلى استحداث أكثر من 270 ألف وظيفة جديدة. ونقلت تقارير إقتصادية عن أرقام حكومية أن استضافة معرض إكسبو شنغهاي الدولي في العام 2010 كلفت نحو 4.2 مليارات دولار. 
 
لكن وسائل الإعلام الصينية أفادت بأن الكلفة الفعلية لتنظيم هذا الحدث بلغت أكثر من 50 مليار دولار، أي تجاوزت ما تم إنفاقه على الألعاب الأولمبية في بكين في العام 2008. 
 
وتلقى دبي منافسة في ترشحها لإكسبو 2020 من مدن عدة، مثل أزمير التركية، وساوباولو البرازيلية، وإيكاترينبرغ الروسية. 
 
وفي حال نجاحها، ستكون دبي أول مضيف شرق أوسطي للمعرض العالمي، ولذلك تبذل كل الجهود المالية والحكومية، وتبدو الأوفر حظًا بسبب التوتر السياسي في روسيا وتركيا، في حين تتضاءل فرص نجاح ساوبولو، بحسب صحيفة نيويورك تايمز. 
 
ويعد معرض شنغهاي 2010 أفضل مثال للتدليل على أن البلد المضيف لاعب دولي مهم، إذ انعقد المعرض في أعقاب أولمبياد بكين في صيف 2008، وكان حينها الأكثر زيارة في التاريخ. اشتركت فيه 246 دولة، وشاهده 73 مليون زائر. وقال المتخصص في العلامات التجارية، تجاكو والفيس، إن المعرض يساعد على وضع المدينة على خريطة العالم العقلية.
 
أفضل دورة
 
وفي منتصف حزيران (يونيو) الماضي، قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إن لدى الإمارات جميع المقومات التي تؤهلها لاستضافة معرض إكسبو الدولي ‬2020، مؤكدًا أنه متفائل بفوز الإمارات. 
 
وأضاف متعهدًا في تغريدة له على تويتر: "سننظم أفضل دورة في تاريخ المعرض". وكان ذلك بعدما حضر عرض ملف الإمارات لاستضافة الحدث، خلال اجتماع الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض في باريس.
 
وعلى صعيد متصل، تسعى جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة للترويج لـ "إكسبو 2020 دبي" في إيطاليا، من خلال الجولة الرابعة من بطولة العالم "سكاي دايف دبي" للزوارق السريعة الجمعة المقبل في مدينة ستريسا الإيطالية. 
 
وستحمل جميع الزوارق المشاركة في البطولة العالمية ومنافسات الجولتين الرابعة والخامسة في ستريسا وارونا شعار "إكسبو 2020 دبي"، دعمًا لحملة دبي لاستضافة هذا الحدث العالمي.

في اقتصاد