GMT 8:06 2016 الثلائاء 27 سبتمبر GMT 8:09 2016 الثلائاء 27 سبتمبر  :آخر تحديث

روسيا تلغي حظرًا على استيراد الخضر والفاكهة من مصر

أ. ف. ب.

موسكو: اعلنت روسيا الاثنين الغاء حظر فرضته لفترة قصيرة على استيراد الفاكهة والخضر من مصر، وذلك بعد اعلان القاهرة التراجع عن معايير مشددة لاستيراد القمح، كانت اثارت خلافا بين البلدين.

وقالت الهيئة الروسية للاشراف على الزراعة في بيان انه بعد اجتماع في موسكو بين خبراء من البلدين "تم التوصل الى اتفاق من اجل تجديد تسليم كل الفاكهة والخضر من مصر الى روسيا باستثناء البطاطس". وكانت روسيا فرضت حظرا على استيراد الفاكهة والخضر من مصر لاسباب صحية دخل حيز التنفيذ في 22 سبتمبر.

واتهمت موسكو القاهرة، اكبر مستورد للقمح الروسي في العالم، بانها تقوم بعملية "مساومة" بعد قرار وقف استيراد القمح منها لاسباب صحية. 

وقد ردت باعلان "فرض قيود موقتة على استيراد منتجات تنطوي على مخاطر عالية على الصحة النباتية مصدرها مصر الى اتحاد روسيا" اعتبارا من 22 سبتمبر الجاري.

وقبل 24 ساعة من بدء سريان قرار السلطات الروسية، قالت الحكومة المصرية الاربعاء في بيان أنها "قررت العمل بالمواصفة المصرية المعمول بها في عام 2010، وذلك على كافة الشحنات المتعاقد عليها والجديدة" وهي المواصفة التي كانت تنص على السماح باستيراد قمح يحوي نسبة ارغوت تصل الى 0.05%.

وتستورد روسيا كمية كبيرة من الحمضيات المصرية بمئات ملايين الدولارات، وزادت هذه الكمية اثر فرض حظر في العام الماضي على بعض الفاكهة والخضر التركية.

وتعاني مصر من ازمة اقتصادية حادة، وخصوصا من شح في مواردها من العملات الاجنبية، وتسعى الى زيادة صادراتها والاستثمارات الاجنبية المباشرة لعلاج هذه الازمة على المدى المتوسط.

لكن مصر لجأت على المدي القريب الى صندوق النقد الدولي، وابرمت معه في اغسطس الماضي اتفاقا مبدئيا للحصول على قرض قيمته 12 مليار دولار على 3 سنوات.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد