GMT 18:31 2017 الإثنين 23 أكتوبر GMT 18:33 2017 الإثنين 23 أكتوبر  :آخر تحديث

العراق وشركة "بي بي" البريطانية يتفقان على تعزيز إنتاج حقل نفط كركوك

بي. بي. سي.

أجرت شركة النفط البريطانية "بي بي"محادثات مع وزير النفط العراقي جبار اللعيبي تهدف إلى تعزيز إنتاج حقول النفط في كركوك بعد أسبوع من استعادة سيطرة القوات العراقية على المدينة من السلطات الكردية.

وقال اللعيبي في وقت سابق لبي بي سي إن المحادثات ركزت على اتفاق تقدم بموجبهشركة "بي بي" مساعدة لشركة النفط الحكومية بغية زيادة إنتاج حقل نفط كركوك إلى ما يزيد على 700 ألف برميل يوميا.

والتقى اللعيبي رئيس شركة النفط البريطانية لمنطقة الشرق الأوسط، مايكل تاونشيند، وطلب المساعدة في تعزيز الإنتاج.

وقال عاصم جهاد، المتحدث باسم وزارة النفط العراقية، لوكالة رويترز للأنباء :"يحرص الوزير على تطوير حقل نفط كركوك وتعزيز الإنتاج في أسرع وقت".

وأضاف جهاد أن اللعيبي ناقش مع الجانب البريطاني تنشيط اتفاق مبرم عام 2013 مع شركة "بي بي" بغية تعزيز إنتاج حقل نفط كركوك شمالي العراق، ومساعدة بغداد في زيادة الانتاجية إلى أعلى مستوياتها.

وقالت شركة "بي بي" إن كركوك واحدة من أكبر حقول النفط وأقدمها في الشرق الأوسط، ومازال يقدر الاحتياطي هناك بنحو 9 مليارات برميل من النفط المستخرج.

خارطة كردستان العراق
BBC
يتركز النفط في في محافظة كركوك في حقل بابا كركر او كركوك

وكانت الشركة البريطانية قد قدمت مساعدة فنية في الماضي لشركة "نورث أويل" الحكومية العراقية لإعادة تطوير حقل كركوك.

وقال المتحدث :"ستشكل بي بي ووزارة النفط فريقا مشتركا لزيارة حقل نفط كركوك ودراسة الوضع على الطبيعة"، ولم يشر إلى توقيت الزيارة المحتملة.

وأصبحت كركوك منطقة رئيسية للتوترات بين بغداد والسلطات الكردية منذ أن أجرى الأكراد استفتاء على الاستقلال في سبتمبر/أيلول، الأمر الذي أذكى رد فعل غاضبا من بغداد وتركيا وإيران.

وانسحبت قوات البيشمركة الكردية من حقول نفط كركوك الأسبوع الماضي على إثر تقدم القوات العراقية إلى المنطقة التي تسهم بنصف إنتاج النفط في المنطقة الكردية، أو ما يمثل 300 ألف برميل تقريبا في اليوم.

وسمح انسحاب قوات البيشمركة لبغداد إحكام السيطرة على جميع حقول النفط التي تديرها شركة "نورث أويل" في كركوك.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد