GMT 16:30 2017 الخميس 15 يونيو GMT 16:33 2017 الخميس 15 يونيو  :آخر تحديث
بروكسل تصف الخطوة بأنها أحد أكبر النجاحات

الاتحاد الاوروبي يلغي رسوم التجوال على الهواتف النقالة لمواطنيه

إيلاف- متابعة

بروكسل: لم يعد يتعين على مواطني دول الاتحاد الاوروبي ال28 اعتبارا من الخميس دفع رسوم إضافية عند استخدامهم هواتفهم النقالة في خدمات التجوال بعد أن أعلن الاتحاد هذه الخطوة التي وصفتها بروكسل بأنها أحد أكبر النجاحات.

وتأتي هذه الخطوة التي جرى الإعداد لها طوال عشر سنوات متزامنة مع الإجازات الصيفية التي يتنقل خلالها ملايين الأوروبيين، وتعتبر قفزة في مجال العلاقات العامة تدعم الاتحاد الاوروبي الذي يتعرض لانتقادات بسبب بريكست وغيره من المشاكل.

وتعني هذه الخطوة أن الأوروبيين سيدفعون نفس التعرفة التي يدفعونها في بلدهم الأصلي عند الاتصال وإرسال الرسائل النصية واستخدام الانترنت في أي بلد آخر، بدلا من الرسوم العالية التي كانوا يتحملونها لقاء ذلك.

وقال رئيس المفوضية الاوروبي جان-كلود يونكر ورئيس البرلمان الاوروبي انطونيو تاجاني في بيان ان "الاتحاد الاوروبي أصبح قادراً على الجمع ما بين الناس وتسهيل حياتهم. إن إنهاء الرسوم على خدمات التجوال هو نجاح حقيقي للأوروبيين".

وأضاف البيان "من الآن فصاعدا سيتمكن المسافرون داخل الاتحاد الاوروبي من الاتصال وإرسال الرسائل النصية واستخدام الانترنت على أجهزتهم النقالة بنفس السعر الذي يدفعونه في وطنهم. إن الغاء رسوم التجوال هو واحد من أعظم نجاحات الاتحاد الاوروبي الملموسة".

إشادة

لا يُعرف بعد ما إذا كانت هذه الخطوة تشمل البريطانيين في أوروبا بعد خروج بلادهم من الاتحاد علما أنه من المقرر أن تبدأ المفاوضات على شروط بريكست الأسبوع المقبل.

وحظي هذا النجاح الذي حققه الاتحاد الاوروبي بالدعم من أوساط غير متوقعة في بريطانيا حيث قال غاري لينكر كابتن فريق انكلترا السابق لكرة القدم ومذيع إحدى البرامج على تلفزيون بي بي سي "هدف جيد للاتحاد الاوروبي".

وتعتبر بروكسل منذ زمن طويل فرض رسوم على التجوال -- والتي تعد مصدرا مهما للدخل لشركات الاتصالات -- بأنه "فشل للأسواق".

وتقدر المفوضية الاوروبية ان الغاء رسوم التجوال سيكلف شركات الاتصالات الاوروبية 1,2 مليار يورو (1,3 مليار دولار).

ولكن عائدات رسوم التجوال انخفضت بشكل كبير في السنوات الأخيرة إذ أن تكلفة إجراء المكالمات وإرسال الرسائل النصية انخفضت بنسبة 90% منذ 2007 كما أن رسوم الانترنت انخفضت بنسبة 96% منذ 2012 بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي.

وفي المقابل ازداد استخدام الانترنت 100 ضعف، بحسب الاتحاد الاوروبي.

وجاء في بيان يونكر وتاجاني "في كل مرة يعبر فيها مواطن أوروبي حدود إحدى دول الاتحاد الاوروبي سواء لقضاء إجازة أو للعمل أو للدراسة أو حتى ليوم واحد، فإنه يقلق بشأن استخدام هاتفه النقال وارتفاع قيمة فاتورة هاتفه بسبب رسوم التجوال عند عودته إلى بلده".

وأضاف "ستصبح رسوم التجوال الان امراً من الماضي". وقالا "بالعمل معاً بشكل وثيق فقد تمكنت دول الاتحاد الاوروبي من التوصل الى نتيجة ملموسة وإيجابية للمواطنين الاوروبيين".

وبدافع من قلقه من تزايد الأحزاب المناهضة للاتحاد الاوروبي في السنوات الأخيرة، استغل الاتحاد الاوروبي فرصة إنهاء رسوم التجوال لكي يصور نفسه على أنه الحل لمشاكل أوروبا وليس سببا فيها.

وعلقت المفوضية الأوروبية لافتة ضخمة ملونة على جانب مقرها في بروكسل كتب عليها "وداعا لرسوم التجوال" باللغات الانكليزية والفرنسية والألمانية إلى جانب رمز تعبيري (ايموجي) لابتسامة.

وقال مانفريد فيبر الحليف الرئيسي للمستشارة الالمانية أنغيلا ميركل الذي يرأس أكبر كتلة في البرلمان الاوروبي وهي حزب الشعب الأوروبي ممثل اليمين الوسط، أن إلغاء رسوم التجوال "هو يوم سعيد للمواطنين الأوروبيين".

وكتب زعيم الاشتراكيين الديموقراطيين في ايطاليا جياني بيتيلا في تغريدة أنه بسبب الغاء رسوم التجوال "أصبحنا أوروبيين أكثر".



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد