GMT 16:38 2017 السبت 16 سبتمبر GMT 16:49 2017 السبت 16 سبتمبر  :آخر تحديث
تطمح لكي يصل القفطان المغربي للعالم في أبهى حلة

المغربية نجية عبادي تعرض تشكيلتها الجديدة "عبايات 2017"

نادية عماري

الرباط: بأسلوب ناعم وأنيق، و اعتماد قصات تزاوج بين البساطة والرقي، تضيف حيوية خاصة وأنوثة جذابة لإطلالة المرأة، كشفت المصممة المغربية نجية عبادي عن جديد تصاميمها من العبايات لسنة 2017، من خلال مجموعة من الصور تعرض من خلالها تشكيلة من العبايات العربية، بلمسة مغربية تقليدية و طابع عصري.

و حول التشكيلة الجديدة والرؤية التي تقدمها من خلالها، تقول عبادي ل" إيلاف المغرب":" أعمل في الإمارات العربية المتحدة وبالتحديد في دبي منذ 3 سنوات، على الصعيد الشخصي، أحب ارتداء العبايات، و أهدف لإيصالها للنساء المغربيات، باعتبارها زيا عمليا، تستطيع أي سيدة ارتداءه خارج المنزل بأريحية، سواء للذهاب للعمل أو قضاء مختلف أغراضها".

و بخصوص الألوان المعتمدة في"عبايات 2017"، أضافت المصممة المغربية:"هناك 3 ألوان رئيسية هي : الأبيض والأسود والرمادي، إضافة إلى الأزرق الداكن و هي الألوان المعتمدة في التشكيلة الجديدة. جربت ألوانا أخرى لكني لم أحصل على نتيجة مرضية بشكل كاف".

و بشأن جديدها لهذه السنة في مجال تصميم القفطان المغربي، أفادت عبادي بمحافظتها على الطريقة المغربية الأصيلة في الخياطة، والمعتمدة على"السفايف"، و"زواق المعلم"، مشيرة الى أن معظم الفتيات والنساء أصبحن يطلبن البساطة والاقتصار على ثوب واحد، حتى يشعرن بالراحة أثناء ارتدائه.

و زادت العبادي قائلة " لم يعد القفطان المغربي مقتصرا على حدود التراب الوطني، بل أضحت العديد من النجمات و الإعلاميات العربيات والأجنبيات يتهافتن عليه في مناسباتهن الخاصة ومختلف التظاهرات التي يشاركن فيها، و هو ما يمثل مسألة جيدة وإيجابية بالنسبة للبلد، و يفسح المجال أمام المصممين المغاربة من أجل العمل و المزيد من الإبداع بشكل أكبر على مختلف التصاميم التي يقدمونها، خدمة للثقافة المغربية، عن طريق مجال الموضة والأزياء.

و عند سؤالها عما يميزها عن باقي المصممين المغاربة، اعتبرت عبادي أنها تحاول جاهدة بذل كل ما في وسعها من أجل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس من خلال الإبداع في مهنة تحبها، وتطمح لكي يصل القفطان المغربي لمختلف أنحاء المعمور في أبهى صورة وحلة.

و عرفت عبادي بإبداعها في التصاميم في القفطان المغربي الأصيل وكذا الأزياء العربية والخليجية، اذ أسست سنة 2005 فيدرالية الخياطة المغربية لهيكلة القطاع، و كانت الرئيسة المؤسسة لـ "فاشن ويك ماروك"، ولها إسهامات كثيرة في العديد من التظاهرات المرتبطة بمجال الأزياء في المغرب.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه