: آخر تحديث

الشرطة السودانية توقف برنامجاً ساخراً

"إيلاف" من القاهرة: أعلن الفريق شرطة حقوقي عمر المختار محمد حاج النور رئيس هيئة التوجيه والخدمات والناطق الرسمي للشرطة السودانية بأنهم أرسلوا خطاباً واضحاً وصريحاً بايقاف العمل الدرامي "كاميرا خفية" الذي يقدم عبر قناة سودانية 24  مؤكداً على أن البرنامج لاقى استنكاراً كبيراً من الأوساط الشرطية، لكونه تناول في كل حلقاته كثير من ضوابط العمل الشرطي بصورة غير صحيحة وغير لائقة ابتداءاً من الزيّ الشرطي وأعمال الشرطة الإدارية والجنائية.
وقال النور في بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء السودانية أن البرنامج لم يتم التصديق له من جهة الإختصاص وهي الشرطة، وبعد التواصل مع إدارة القناة تم الإتفاق  على ايقاف العمل فوراً لمراجعته.

موقف القناة
من جهتها، قالت القناة في بيان صحافي أنها تلقت اتصالات من جهات إعلامية عديدة تستوضح حول ما راج في الأسافير ووسائط التواصل الاجتماعي من مطالبات الشرطة بإيقاف برنامج المقالب ”عليك واحد”، للاعتقاد بإساءة البرنامج لصورتها أو تقديم صورة غير حقيقية عنها.
وأضافت أن القناة تنظر إلى الشرطة بوصفها جهازاً قومياً وركناً أساسياً من أركان وأعمدة الدولة السودانية، وهي محل احترام وتقدير لجهة موقعها كمؤسسة وطنية راسخة، ولما تقوم به من الحماية للوطن والمواطنين وبسط الأمن والرقابة وغيرها من المهام والوظائف المعلومة للكافة مشيرة إلى أن الاعتراضات التي وردت، موضع تقدير القناة، وهي موضوع حوار مع جهاز الشرطة.

وأعربت إدارة القناة عن ثقتها في الوصول إلى اتفاق مع الشرطة، في ظل وجود قنوات التواصل مفتوحة دائماً، والتي تم من خلالها سيتم تجاوز كل نقاط الخلاف الماثلة.
وأكدت القناة أنه إذا كانت اعتراضات الشرطة مفهومة، فإن غير المفهوم ولا المقبول ما وصفته بالحملات التحريضية التي تولى كِبرها نفر قليل، استخدموا بعض المنابر الإعلامية والأسافير منصات لاستفزاز الشرطة لاتخاذ مواقف متشددة من القناة، وهي مواقف غريبة على الإعلام وتقاليده وأخلاقياته، التي رسخت لها الممارسات المهنية الشريفة.

وأكدت أن سلسلة “عليك واحد”، هي ضرب من العمل الفني، غرضه الترفيه والترويح عن المشاهد، والهدف الأساس هو المقلْب والتعامل معه من قبل الضيوف، وما المقدمات وأدوات صناعة المقلب إلا وسائل غير مقصودة لذاتها. فـ”عليك واحد” ليس برنامجاً تثقيفياً بالإجراءات القانونية ولا الأشغال الشرطية وكيفياتها، فتلك لها معالجات أخرى تأخذ في الاعتبار مطابقة العمل التلفزيوني لتقاليد العمل الشرطي وضوابطه، مجددة تأكيدها بثقتها في الوصول إلى حلول وفاقية مع إدارة الشرطة. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه