GMT 10:06 2017 الإثنين 16 أكتوبر GMT 10:12 2017 الإثنين 16 أكتوبر  :آخر تحديث

نوم الحامل على ظهرها في الأشهر الأخيرة من الحمل خطر

ترجمة عبدالاله مجيد

إيلاف: توصلت دراسة جديدة الى ان المرأة الحامل يجب ان تنام على جنبها خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل بعد ان اكتشف باحثون ان لأوضاع نوم الحامل تأثيراً كبيراً على دقات قلب الطفل.

وقال الباحثون ان قلب الجنين يصبح أقل نشاطاً حين تنام الأم على ظهرها وليس على جنبها. وكانت دراسات سابقة اشارت الى ان نوم الحامل على ظهرها في الأشهر الأخيرة يلقي ثقلا كبيراً على الأوعية الدموية التي تغذي الجنين مؤدياً الى تناقص الأوكسجين الذي يصل الى الطفل.

وقال رئيس فريق الباحثين الذين أجروا الدراسة الجديدة البروفيسور بيتر ستون من جامعة اوكلاند في نيوزيلندا ان هناك الآن أدلة كافية لتوصية الامهات بتجنب النوم على الظهر خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.

وشملت الدراسة 29 امرأة بعد 34 الى 38 اسبوعاً من الحمل وكانت معدلات نبض قلب الطفل تُسجل باستمرار خلال نوم الأم في الليل مع تصوير اوضاع نوم الامهات المشاركات في الدراسة بكاميرات فيديو.

ولاحظ الباحثون ان الطفل يكون أقل نشاطاً حين تنام الحامل على ظهرها منه حين تكون نائمة على جنبها. وحين تغير الأم وضعيتها خلال النوم من الاستلقاء على الجانب الأيسر الى الاستلقاء على الظهر فان الطفل سرعان ما يصبح "أهدأ".

وحذر البروفيسور ستون من ان الطفل حين لا يكون سليماً كأن يعاني من ضعف النمو فانه قد لا يتحمل تأثير نوم الأم على ظهرها.

وأشار البروفيسور ستون الى وجود أدلة كافية الآن لتوصية الأم الحامل بتجنب النوم على ظهرها في المراحل الأخيرة من الحمل ليس في ضوء المعطيات الصحية فحسب بل لأن الدراسة أظهرت تأثير هذه الوضعية على قلب الطفل ايضاً.

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين" الأصل منشور على الرابط التالي:
http://www.dailymail.co.uk/health/article-4974520/Pregnant-women-sleep-side.html


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل