قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت دراسة حديثة أن شرب أي كمية من الكحول، حتى لو كانت قليلة، أثناء الحمل كفيلة بتغيير ملامح وجه الجنين.


فحص الباحثون صور 415 طفلا عمرهم عاماً واحداً قارنوها بصورهم عندما كانوا أصغر ليجدوا اختلافاً في منطقة الأنف والعينين والشفتين. ويبدو أن الكحول تؤثر على شكل الوجه سواء تم تناولها في الثلث الأخير من الحمل أو خلال الأشهر الأولى.

واستخدم الباحثون تقنية صور ثلاثية الأبعاد معقدة ودقيقة لمراقبة 70 ألف جزء من وجه الطفل الذي تناولت والدته الكحول، مقارنين إياها بصور أطفال امتنعت والداتهم عن الكحول.

وقالت رئيسة البحث في معهد الأبحاث "Murdoch Children’s Research Institute" بفيكتوريا الأسترالية جاين هاليداي إنها تنوي إجراء المزيد من الابحاث ومتابعة الأطفال.

ومن التغيرات التي تم رصدها على سبيل المثال شكل الأنف الذي بدا أقصر وأكثر ارتفاعا، إلى جانب صغر حجم العينين وانكماش حجم الشفة العليا، إلى جانب مشاكل سلوكية وفي القدرة على التركيز.

"إيلاف" أعدت المادة نقلا عن الرابط التالي:
https://www.newscientist.com/article/2133639-drinking-small-amounts-while-pregnant-may-affect-the-babys-face/?utm_campaign=Echobox&utm_medium=Social&utm_source=Twitter#link_time=1497020670