GMT 10:14 2017 الثلائاء 14 مارس GMT 11:09 2017 الأربعاء 15 مارس  :آخر تحديث

للرجال ...إليكم طرق العناية بالصحة

نهى أحمد

عندما يتعلق الأمر بالمشاكل الصحية فان الرجال أكثر المبدعين في اختلاق الأسباب للتهرب من الذهاب الى الطبيب، فالرجال غالبا ما يتجاهلون إشارات التحذير التي تنذر بوجود عارض مرض جدي فتكون العواقب فيما بعد وخيمة.


نهى احمد من سان خوسيه: حسب تقرير منظمة الصحة العالمية يعيش فوق الكرة الأرضة حوالي 6.947 مليار إنسان من بينهم 3مليار ونصف مليار رجل، ونسبة الوفيات في البلدان الصناعية والغنية والنامية التي تتوفر فيها العناية الصحية المبدئية لدى الرجال اعلى منها لدى النساء بسبب قلة العناية الصحية.

وقد يحمل تقرير لمنظمة الصحة لبلدان أميريكا الجنوبية بعض التفاصيل، اذ ان 40 في المئة من الرجال ما فوق سن الأربعين يهملون امورا جدية منها عدم مراقبة ضغط الدم وكتمان الشعور بصعوبة التنفس عند ممارسة الرياضة او الشعور بالضيق او الألم عند التبول، ويفضلون عدم الذهاب الى الطبيب ويقللون من شأن هذه الحالات اذا ما علمت الزوجة بها ويصفونها بانها عارض سيمر، لكن في الحقيقة يجب اخذها على محمل الجد خاصة وان تجاهلها قد يؤدي الى نتائج وخيمة، فحسب بيانات الأطباء فان كل واحد من رجلين يذهب متأخرا الى الطبيب بعد ان يكون مرضه قد تفاقم.

أهمية ممارسة الرياضة

ويذكر التقرير ان الرجل أقل حركة من المرأة ، فعدم الحركة او ممارسة الرياضة والاجهاد والتوتر النفسي في العمل يلحق الضرر الكبير بالصحة. وبدلا من الاسترخاء و المشي او الركض او ممارسة رياضة بسيطة يلجأ الكثير من الرجال الى التدخين أو شرب الكحول. الآمر الذي يزيد من احتمال الاصابات الخطيرة بسرطان الرئة وارتفاع ضغط الدم ومشاكل معوية وأوجاع الرأس والظهر. ويبلغ الاهمال بالبعض الى عدم استشارة الطبيب الا بعد ضغط الزوجة او إصرارها الشديد.

وعن أسباب هذا الموقف يقول تقرير منظمة الصحة لبدان أميركا الجنوبية ان الرجل بشكل عام مهما بلغ به السن يرى في نفسه الكائن القوي جسديا والمعيل للعائلة، وقد ينطبق عليه هذا القول عندما يكون شابا لكن نتائج اهماله لصحته تظهر عند تقدمه في السن وهذا يفسر ايضا مخاطر الاصابة بأمراض خطيرة كبيرة ومتوسط وارتفاع معدل الوفيات لدى الرجال مقارنة مع المراة.

وحسب رأي خبراء الصحة يمكن للرجال تجنب الآلام والمعاناة عندما يولوون صحتهم بعض الاهتمام ، فالكثير من المشاكل الصحية النموذجية التي تصيبهم بعد سن الـ 45 يمكن معالجتهم بسهولة بالاخص اذا ما اكتشفت في وقت مبكر من بينها ارتفاع ضغط الدم وتراجع قوة النظر والسمع والأمراض التي لها علاقة بتقدم السن مثل تراجع نسبة هرمون التستستورون ومشاكل غدة البروستاتا وصعوبة التبول التي يعاني منها ثلثا الرجال ما بعد سن الـ 60 ، فالامر يتطلب فقط زيارة عادية لطبيب المسالك البولية.

الغذاء السليم
وشدد التقرير على طرق التغذية للرجل، اذ عليه إعادة النظر بأسلوب غذائه، فالكثيرون لديهم عادات أكل غير صحية نهائيا مما يؤدي الى البدانة الزائدة التي تسبب بالتالي أمراضا مثل آلام مفاصل القدمين وارتفاع نسبة السكر في الدم وزيادة نسبة الدهون في الدم التي ينتج عنها غالبا انسداد الشرايين. ولا يجب التنازل عن تناول شريحة لحم شرط الاكثار من الخضروات المطبوخة او على شكل سلطة، فالمواد الغذائية المحتوية على المعادن لا تفيد الجسد فحسب بل تزيد من القدرة على التركيز.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل