GMT 18:30 2017 السبت 22 يوليو GMT 8:39 2017 الأحد 23 يوليو  :آخر تحديث
وجبة المساء الأكثر تأثيرا على الوزن

العلم يثبت صحة القول: افطر كالملوك وتعش كالفقراء

ترجمة عبدالاله مجيد

يُقال ان أفضل طريقة للعيش هي ان تفطر كالملوك وتتغدى كالأمراء وتتعشى كالفقراء. والآن أثبت علماء صحة هذا القول المأثور.


عبدالاله مجيد: وجدت دراسة بعد متابعة 50 الف شخص ان مؤشر كتلة الوزن لدى الذين يجعلون الفطور أكبر وجباتهم في اليوم أقل من الذين ينتظرون وجبتهم الرئيسة في العشاء حتى عندما يتناولون عدداً مماثلا من السعرات الحرارية.

ويمكن ان يصل الفارق في الوزن بين الفئتين الى نحو 3 كلغم دون حاجة الى ممارسة تمارين بدنية أو التقليل من الغذاء. وبالنسبة لبعض الأشخاص فان هذا الفارق سينقل مؤشر كتلة جسمهم من غير الصحي الى الصحي.

كما اكتشف الباحثون من كلية الصحة العامة في جامعة لوما لندا بولاية كاليفورنيا ان تمديد الوقت بين الوجبة الأخيرة في اليوم والفطور في صباح اليوم التالي يرتبط بانخفاض مؤشر كتلة الجسم.

وقالت الدكتورة هانا كاليوفا رئيسة فريق الباحثين انه للحفاظ على وزن صحي يجب تناول وجبتي الفطور والغداء والاستغناء عن العشاء وتفادي المأكولات الخفيفة بين الوجبات وجعل الفطور أكبر وجبات اليوم والامساك عن الطعام فترة تصل الى 18 ساعة من بداية المساء.

وخلصت الدكتورة كاليوفا الى "ان تناول فطور كبير يحد من التلهف على الطعام بسبب الشعور بالجوع وخاصة الرغبة في تناول السكريات والدهون وبذلك مواجهة الزيادة في الوزن".
ويقول الباحثون ان تناول الفطور بانتظام يزيد الشعور بالشبع ويقلل اجمالي ما يخزنه الجسم من الطاقة ويحسن نوعية النظام الغذائي عموماً ويقلل الدهون في الدم ويشحذ حساسية الأنسولين ويحسن تحمل الغلوكوز.

من جهة أخرى تكون لتناول الوجبات في المساء نتائج معاكسة كلها تؤثر سلباً على وزن الجسم.


أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.telegraph.co.uk/science/2017/07/21/breakfast-like-king-lunch-like-prince-dine-like-pauper-lose/



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل