GMT 12:37 2016 الأربعاء 9 نوفمبر GMT 22:22 2016 الخميس 17 نوفمبر  :آخر تحديث
كبار مسؤوليها أكدوا عمق العلاقات إذ كانت متوترة

تركيا تهنئ ترامب وتذكّر بتسليم غولن

نصر المجالي

نصر المجالي: هنأت تركيا من خلال مسؤولين كبار ثلاثة ليس من بينهم الرئيس إردوغان، الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بفوزه في انتخابات الرئاسة ودعته على لسان رئيس حكومتها بن علي يلدريم إلى تسليم فتح الله غولن المتهم بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة. 

وتمنى رئيس الوزراء التركي لمرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب بفوزه بانتخابات الرئاسة التوفيق. واشار إلى أن اختيار ترامب، يُمهد الطريق لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين أنقرة وواشنطن التي تمتد لتاريخ طويل. 

يذكر أن العلاقات التركية الأميركية شهدت توترا في السنتين الأخيرتين، وتصاعد هذا التوتر بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو الماضي، وكانت انقرة وجهت اتهامات لواشنطن بأنها تدعم المحاولة الأمر الذي اضطر هذه الأخيرة للنفي وإرسال مسؤولين على مستوى سياسي وعسكري لتركيا البلد العضو في حلف الناتو لتأكيد عمق العلاقات.

خالية من الاختلافات

وفي كلمة ألقاها يلدريم خلال مشاركته في حفل افتتاح العام الدراسي الجديد لقوات الدرك وخفر السواحل في العاصمة أنقرة، قال: "نتمنى أن تشهد العلاقات الثنائية بين البلدين مرحلة جديدة خالية من الاختلافات، وقائمة على الشراكة الاستراتيجية، وتُراعى فيها مواقفنا في كفاحنا ضد الإرهاب، وتهدف إلى تعزيز السلام والاستقرار بالمنطقة". 

ومن جهته، هنأ وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الأربعاء، دونالد ترامب، الفائز بانتخابات الرئاسة الأميركية، وأضاف في تغريدة له على حسابه على تويتر، "نرغب في تعزيز تعاوننا الاستراتيجي القائم على الثقة مع الولايات المتحدة".

ارادة الشعب الأميركي 

وإلى ذلك، قال وزير العدل التركي، بكر بوزداغ، اليوم الأربعاء، إنه: "لا أحد يفوز بالانتخابات عبر عناوين الجرائد واستطلاعات الرأي، فالشعب هو من يصوت في النهاية، وأرى أن الشعب الأميركي قال لا لتوجيه إرادته". 

وأكد بوزداغ خلال استضافته في اجتماع محرري (الأناضول) في العاصمة التركية أن بلاده ستواصل العمل مع من يختاره الشعب الأميركي وأضاف: "لأن علاقتنا مع الولايات المتحدة علاقات على مستوى دول ولدينا مصالح مشتركة وشراكة استراتيجية". 

وأوضح أن "مجيء رئيس آخر للولايات المتحدة لا يعني الذهاب لتغيير جذري في علاقاتنا"، معربًا عن أمله في رفع علاقات أنقرة مع واشنطن إلى مستوى أعلى.

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار