GMT 8:30 2016 الجمعة 23 ديسمبر GMT 13:23 2016 الإثنين 26 ديسمبر  :آخر تحديث
قالت إن الرئيس الأميركي المنتخب لديه حس سياسي عالٍ

رغد صدام حسين: ترامب يدرك الأخطاء بحق أبي

عادل الثقيل

إيلاف من واشنطن: قالت رغد ابنة صدام حسين، الرئيس العراقي السابق، إن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أثبت أن لديه مستوى عاليًا من الحس السياسي بعكس من سبقه، "ويدرك الأخطاء التي ارتكبت (من قبل الأميركيين) في العراق، وبحق أبي".

وحملت ما وصفته بـ "الاحتلال الأميركي"، في لقاء عبر الهاتف أمس مع شبكة سي أن أن، مسؤولية "ما يجري في العراق من فوضى وحرب طائفية".

وذكرت رغد وهي الأبنة الكبرى لصدام حسين الذي حكم العراق منذ عام 1979 وحتى إسقاطه على يد الأميركيين في 2003، "أنها لم تقوَ على مشاهدة الفيديو الذي وثق إعدام والدها في ديسمبر 2006 والذي تزامن مع أول أيام عيد الأضحى المبارك".

 

إزالة تمثال صدام حسين من بغداد

 

وأشارت ابنه صدام التي تقيم في العاصمة الأردنية عمان منذ 2003 إلى "أن إعدام والدها كان مؤلماً جداً لها ولأخواتها وأطفالهم".

لكنها أضافت "رغم أن إعدامه كان مؤلماً، لكنه مات بشرف... وجعل كل من لصدام مكان في قلبه، يشعر بالكبرياء".

وبخصوص اتهامات الحكومة العراقية لها بدعم تنظيم داعش: "قالت بالتأكيد لا علاقة لي بالتنظيم، ومعلوم أن إيدلوجية عائلتنا لا تتشابه مع تلك التي تتبناها التنظيمات المتطرفة".

ولاحظت أن داعش لم يظهر ويصبح قوياً، إلا بعدما انتهى حكم والدها، ومغادرتها العراق.

وقالت سي أن أن، إن ترامب رغم أنه ينفي أنه دعم الحرب على العراق، إلا أنه فعل في مقابلات تلفزيونية، حيث أعلن دعمه للحرب قبل شنها وبعد الاحتلال.

 

الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب

 

ولم تجرِ رغد أي مقابلة على الأقل منذ 8 سنوات، وكانت كشفت في لقاء تلفزيوني في 2005 أنها كانت قريبة من الموت، حينما قصف الطيران الأميركي مع بدء الحرب منزلها في مزرعتها في ضاحية الدورة جنوب بغداد، حيث كانت على بعد عشرات الأمتار منه هي وأطفالها.

وتقيم ساجدة خيرالله، أرملة صدام، مع ابنتيها حلا ورنا وأحفادها في قطر، حيث انتقلوا إلى هناك بعد الغزو الأميركي للعراق.

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار