GMT 12:30 2016 الأربعاء 13 أبريل GMT 11:28 2016 الخميس 16 يونيو  :آخر تحديث
بعد أسبوعين من الفحوصات الدورية في ألمانيا

قابوس عاد... ولا يزال السؤال عن ولاية العهد

نصر المجالي

بعد إجراء فحوصات دورية في ألمانيا، عاد السلطان قابوس إلى عُمان، فيما تعاظم الحديث عن ولاية العهد، لا سيما في ظل المخاوف القائمة حول هوية من سيخلفه في حكم البلاد.

مسقط: عاد العاهل العماني السلطان قابوس بن سعيد إلى بلاده من ألمانيا بعد أسبوعين من العلاج الدوري وإجراء فحوصات طبية لمتابعة وضعه إثر علاج مطول خضع له هناك في العامين 2014 و2015.

وقال بيان لديوان البلاط السلطاني في مسقط إن السلطان البالغ 75 عاما عاد بعد أسبوعين تقريبا أمضاهما في ألمانيا "بعد إتمام الفحوصات الطبية الدورية في جمهورية ألمانيا الاتحادية والتي تكللت بفضل الله تعالى بالنتائج الجيدة المرجوة".

وسبق أن أمضى السلطان قابوس ثمانية أشهر في ألمانيا لأسباب صحية قبل العودة للبلاد في آذار (مارس) من العام الماضي، الأمر الذي أجّج المخاوف بشأن من سيخلفه في البلد الحليف للغرب والذي يحكمه السلطان. 

إتمام الفحوصات

وقالت وكالة الأنباء العمانية إن السلطان عاد مساء يوم الثلاثاء بعد إتمام الفحوص "الطبية الدورية في جمهورية ألمانيا الاتحادية والتي تكللت بفضل الله بالنتائج الجيدة المرجوة".

وخلال زيارته السابقة لألمانيا بين تموز (يوليو) 2014 وآذار (مارس) 2015 عبر بعض العمانيين عن قلقهم بشأن تقارير عن أن السلطان يعاني سرطان القولون. ولم تعقب السلطات على هذه التقارير.

ويشار إلى أنه على خلاف نظرائه من زعماء منطقة الخليج العربي، فإن السلطان قابوس لم يعلن وريثاً للعرش، فالمادة السادسة من الدستور تنص على أن مجلس العائلة الحاكمة يختار وريثاً للعرش بعد أن يصبح العرش شاغرًا.

اطول فترة حكم 

والسلطان قابوس، حاليًا، صاحب أطول فترة حكم من بين الحكام العرب، الذين هم على قيد الحياة حاليا، وأحد أقدم الحكام حول العالم، وهو متزوج من السيدة نوال بنت طارق البوسعيدي وليس له أبناء وله ثلاث أخوات بنات، وهناك أعضاء ذكور في العائلة العمانية المالكة بمن فيهم أعمامه وعائلاتهم. 

والسلطان قابوس بن سعيد المولود في مدينة "صلالة" في محافظ ظفار، هو السلطان الثامن المنحدر من أسرة آل بوسعيد، وكان تخرج في الأكاديمية العسكرية الملكية العريقة "ساند هيرست" في بريطانيا. 

وحيث لم يقرر سلطان عمان إلى اللحظة من سيخلفه في الحكم. فإن المراقبين يقولون إن القرار بشأن ولاية العهد في حال وفاة السلطان قابوس سيحدد من خلال وصية على ما يبدو.

ويتابع المراقبون: "العمانيون يثقون في كل قرار بشأن اختيار قابوس أو أسرته لمن ستناط بهم هذه المهمة، وبالتالي الاستمرار على نهج العقود الأربعة الماضية نفسه".

وتحدثت وسائل إعلام عالمية عن عودة السلطان قابوس الى بلاده مشيرة إلى نجاح الفحوصات الطبية التي أجراها في ألمانيا. 


في أخبار