: آخر تحديث
لقاءات لرئيس الأركان الروسي في طبرق شرق ليبيا

من على متن «كوزنيتسوف» حفتر يحادث شويغو

نصر المجالي: أجرى القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، محادثات عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو وذلك خلال زيارته حاملة الطائرات الروسية "الأميرال كوزنيتسوف" التي ترسو حاليا قبالة السواحل الليبية. 

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن محادثات حفتر تناولت العلاقات الثنائية والحرب ضد الجماعات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط وفي ليبيا بصفة خاصة.

وتربط حفتر علاقات وثيقة مع روسيا، التي زارها أكثر من مرة خلال العام الماضي، كان آخرها في نوفمبر الماضي، والتقى خلالها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وأعلن آنذاك أنه تقدم خلال محادثاته مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بطلب دعم عسكري لقواته.

اجتماع رباعي 

وفي وقت لاحق، قالت تقارير إن المشير حفتر اجتمع في مدينة طبرق، برئيس أركان الجيش الروسي، فاليري غيراسيموف وشارك في الاجتماع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس أركان الجيش (الموالي لبرلمان طبرق) اللواء عبد الرازق الناظوري. 

وكان حفتر وصل إلى طبرق صباح الأربعاء وسط إجراءات أمنية مشددة في المدينة، آتياً من مدينة المرج (مقر قيادة قواته).

وقالت مصادر برلمانية ليبية إن "رئيس الأركان الروسي وصل، اليوم الأربعاء، إلى قاعدة طبرق البحرية (مقر مجلس النواب) برفقة عدد من المسؤولين العسكريين الروس، على متن حاملة الطائرات الروسية أدميرال كوزنيتسوف" التي انسحبت من سوريا مؤخرا. 

مكان الاجتماع

وبينما قالت المصادر البرلمانية إن الاجتماع يجري داخل قاعدة طبرق البحرية العسكرية، قال مسؤول في الحكومة التابعة لبرلمان طبرق، طلب عدم نشر اسمه، لوكالة (الأناضول) التركية إن "الاجتماع على متن حاملة الطائرات البحرية الراسية داخل مياه القاعدة". 

وتتصارع في ليبيا ثلاث حكومات على الحكم والشرعية، اثنتان منها في طرابلس، وهما حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها من الأمم المتحدة، وحكومة الإنقاذ، إضافة إلى حكومة ثالثة، وهي الحكومة الموقتة في مدينة البيضاء، التي انبثقت من مجلس النواب في طبرق، ويقود حفتر قوات تابعة لها ومناهضة لحكومة الوفاق.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عبدالله الثاني: من أين يأتون بالشائعات ؟
  2. الكعبة المشرّفة تستعد لارتداء ثوب جديد
  3. العبادي يدعو معصوم لبدء اجراءات انتخاب الرئاسات الثلاث
  4. التدخين السلبي في الطفولة
  5. المعارضة مصرّة على حق السوريين في التغيير
  6. الرئيس العراقي يتهيأ لدعوة البرلمان الجديد إلى الانعقاد
  7. أنقرة تغازل موسكو نكاية بواشنطن!
  8. ظريف: لن نسقط كما سقطت حكومة مصدّق
  9. مليونا مسلم يبدأون مناسك الحج في مكة
  10. عقار جديد يرسل الخلايا السرطانية في نوم عميق
  11. هل يواجه الجنيه المصري مصير الليرة التركية؟
  12. بسبب المليشيات الطائفية: أميركا تحذر رعاياها من السفر للعراق
  13. ترمب يهدد بخطوة غير مسبوقة لمحو
  14. إيران تتحدى ترمب!
  15. حكاية الجاسوس العراقي الذي اخترق صفوف تنظيم الدولة
في أخبار