GMT 0:21 2017 السبت 14 يناير GMT 0:22 2017 السبت 14 يناير  :آخر تحديث

السلطات المصرية تفرض إجراءات أمنية جديدة تتعلق بسفر المصريين إلى سيناء

بي. بي. سي.
العريش

صورة نشرها تنظيم "ولاية سيناء" لانفجار يقول إنه نفذه قرب نقطة للشرطة في العريش شمالي سيناء في التاسع من كانون الثاني / يناير

قررت السلطات المصرية فرض إجراءات أمنية جديدة فيما يتعلق بسفر المصريين إلى شبه جزيرة سيناء من خلال نفق أحمد حمدي الذي يمر تحت قناة السويس.

وتبعا للقواعد الجديدة التي أعلنتها قيادات أمنية في محافظات شمال وجنوب سيناء والسويس فإنه لن يسمح للمصريين بالسفر برا إلى محافظتيْ شمال وجنوب سيناء من خلال النفق إلا إذا كان المسافرون يحملون بطاقات هوية صادرة من سيناء أو كان المسافر يعمل لدى جهات حكومية وخاصة في المحافظتين ومعه ما يثبت ذلك.

واشترطت القواعد الجديدة فيما يتعلق بسفر السائحين إبراز عقد تملك أو إيجار عقار ما أو حجز فندقي.

وأكدت مصادر أمنية لبي بي سي، أن تلك الإجراءات التي بدأ تنفيذها اعتبارا من بداية العام الجاري تأتي لمنع انضمام أي من المصريين إلى الجماعات المسلحة ومحاصرة العمليات المسلحة في شمال سيناء بالإضافة إلى منع أي محاولات لإعاقة السياحة في منتجعات جنوب سيناء والتي بها مدينة شرم الشيخ التي تعد أشهر المدن السياحية في مصر.

ولا تسري القواعد الجديدة على المسافرين جوا إلى مدينة شرم الشيخ.

وتعاني مدينة شرم الشيخ ومنتجعات جنوب سيناء من تدني أعداد السائحين القادمين إليها منذ نحو أكثر من عام في أعقاب حادث سقوط طائرة روسية أقلعت من مطار شرم الشيخ وأسفر الحادث عن مقتل 224 شخصا، فيما تشهد شمال سيناء اشتباكات مسلحة بين جماعات مسلحة أعلنت مبايعتها لتنظيم ما يعرف بـ"الدولة الإسلامية" تحت اسم "ولاية سيناء" والجيش والشرطة المصريين، حيث تستهدف تلك الجماعات المسلحة قوات الجيش والشرطة بتفجيرات واشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار