GMT 3:30 2017 الأحد 15 يناير GMT 12:51 2017 الأحد 15 يناير  :آخر تحديث
القوات العراقية تضبط طوافات مزودة بمراوح

«داعش» تُحَوِّل الطائرات الآلية لمنصات إسقاط قنابل!

أشرف أبو جلالة

«إيلاف» من القاهرة: عجَّت مواقع التواصل الاجتماعي بمعلومات تتحدث عن أن تنظيم داعش بدأ يُدخِل تعديلات على الطائرات الآلية المنزلية لاستخدامها في إسقاط القنابل على الأهداف التي يسعى لتدميرها، وذلك بالتزامن مع الضربات التي يوجهها سلاح الجو التابع لقوات التحالف للطائرات الآلية التي يُصَنّعها داعش ومواقع إنتاجها في سوريا والعراق.

وبحسب البيانات الصحافية الصادرة عن قوة المهام المشتركة، فقد شنت قوات التحالف 32 هجوماً على عناصر داعش في سوريا والعراق يوم الـ 12 من الشهر الجاري فقط، لتضرب بذلك موقعاً خاصاً بإطلاق طائرات داعش الآلية شمال غرب العراق. 

وباستثناء يوم واحد فقط ( هو يوم الـ 10 من شهر يناير الجاري )، تداوم قوات التحالف العسكرية بصورة يومية منذ الـ 7 من الشهر الحالي على استهداف طائرات داعش الآلية، مواقع إطلاق الطائرات الآلية أو المواقع الخاصة بإنتاجها وتطويرها. 

تمكنت القوات العراقية من ضبط أنواع مختلفة من الطائرات الآلية الخاصة بتنظيم داعش

رصد طائرة واحدة

وقال مسؤول من القيادة المركزية الأميركية في تصريحات خصَّ بها موقع "ديفينس وان" إن قوات التحالف كانت ترصد في المتوسط  طائرة واحدة تابعة لداعش كل يوم حول الموصل في آخر شهرين، وأن قوات التحالف ضربت عدداً من المرافق التي يُعتَقَد أنها تستخدم في تصنيع الطائرات الآلية التي تعمل بدون طيار في الموصل، وأنها قضت وقتاً طويلاً كي تُحَضِّر بشكل جيد لضمان أفضل نتائج ضد داعش.

وتمكنت القوات العراقية من ضبط أنواع مختلفة من الطائرات الآلية الخاصة بتنظيم داعش، وبخاصة الطوافات المزودة بمراوح أربع تعينها على الارتقاء والتحليق في الجو. وتبين أن تلك الطائرات المضبوطة تحمل قنابل، منها قنابل يدوية وقذائف هاون.

وقال الكولونيل بريت سيلفيا، الذي يقود وحدة "المشورة والمساعدة" الأميركية في العراق، إنه لا تزال هناك الكثير من أعمال القتال التي يتعين عليهم القيام بها في غرب الموصل، بينما تتراجع عناصر داعش إلى الخلف وتلجأ للدفاع على نطاق واسع.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار