GMT 18:00 2017 الأربعاء 18 يناير GMT 5:26 2017 السبت 21 يناير  :آخر تحديث
مؤكدًا أنه يستخدم الموقع للدفاع عن نفسه

ترامب لا يحب تويتر!

عادل الثقيل

إيلاف من واشنطن: قال الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب إنه لا يحب التغريد عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، مبيناً أنه يستخدم الموقع للدفاع عن نفسه في مواجهة وسائل الإعلام.

وتعهد في مقابلة مع قناة فوكس نيوز من المفترض أن تبث الأربعاء، أن يتوقف عن استخدام موقع تويتر "فيما لو عاملتني وسائل الإعلام باحترام أكثر، وأصبحت صادقة". 

وكانت تغريدات ترامب أثارت جدلاً واسعاً خلال الأشهر الماضية داخل البلاد وخارجها، وكادت تدخل البلاد في أزمات سياسية خصوصاً مع الصين.

وأوضح "لديّ انشغالات أخرى. لكن التغطية الإعلامية التي أحظى بها غير نزيهة، وأتعامل مع صحافة غير نزيهة. إنه الأسلوب الوحيد الذي وجدته للرد على ذلك".

ووفقاً لرصد لوسائل إعلام أميركية فإن ترامب أساء لأكثر من 110 شخصيات عبر تغريدات بثها عبر تويتر خلال الأشهر الماضية.

ومنذ فوزه في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر استخدم ترامب تويتر للإعلان عن أمور تتعلق بالإدارة الجمهورية المقبلة والتأثير على السياسة الخارجية لبلاده وأيضًا توجيه سهامه إلى أي شخص يعترض طريقه. وردًا على سؤال إن كان سيستمر في استخدام تويتر عندما يصبح رئيسًا، أجاب "نعم".

وفي نهاية الأسبوع الماضي، هاجم الرئيس الأميركي المقبل في سلسلة تغريدات النائب الديمقراطي جون لويس، رمز حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة. وكان الأخير ألمح إلى أنه لن يحضر حفل تنصيب ترامب الجمعة، لأنه لا يعتبره "رئيسًا شرعيًا".

وغرّد ترامب قائلًا: "من المستحسن أن يخصص جون لويس وقته للاهتمام بدائرته، التي تواجه أوضاعًا مزرية (ناهيك عن أنها تشهد انتشارًا للجريمة) بدلًا من أن يشتكي بطريقة غير لائقة من نتائج الانتخابات. مجرد أقوال ولا أفعال أو نتائج. أمر محزن!".

وفي المقابلة التي أجراها مع قناة "فوكس"، واصل ترامب انتقاداته لجون لويس، مشيرًا إلى أن الأخير أكد أنه لم يفوّت ولا حفل تنصيب لرئيس أميركي، في حين أن مكتبه أقرّ لاحقًا بأنه لم يحضر حفل تنصيب جورج دبليو بوش في 2001. وقال "لقد كشف أمره، وهذا ليس جميلًا. سنرى ماذا سيحدث".

ولويس ضمن القائمة الطويلة من نحو خمسين برلمانيًا أعلنوا حتى الآن مقاطعتهم حفل التنصيب. 

وقال ترامب إن ذلك سيفسح المجال لحضور أشخاص آخرين. وقال "بالنسبة إلى الأشخاص الذين سيقاطعون الحفل، فهذا أمر جيد، لأننا بحاجة ماسّة إلى مقاعد. آمل في أن أحصل على بطاقاتهم". 

واختارت شخصيات عديدة من عالم الفن عدم حضور الحفل، ويجد ترامب نفسه أمام معضلة لإيجاد مشاهير لإحياء الأمسية.

وقال ترامب على قناة فوكس: "يقول عدد من المشاهير إنهم لن يحضروا الحفل. لم تتم دعوتهم أصلًا". وأضاف "لا أريد مشاهير، أريد أشخاصًا عاديين، وهم يمثلون أهم مشاهير العالم".

وبشأن مصممي الأزياء، الذين رفض العديد منهم التعاون مع زوجته ميلاني، وبينهم توم فورد، أكد ترامب أن "زوجته لم تطلب شيئًا من توم فورد، وهي لا تحبه ولا تحب تصاميمه".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار