GMT 17:03 2017 الإثنين 23 يناير GMT 7:58 2017 الثلائاء 24 يناير  :آخر تحديث
رئيسة الحكومة البريطانية أول زعيم يلتقي الرئيس الأميركي

ملفات ساخنة على أجندة قمة ماي ـ ترامب

نصر المجالي

نصر المجالي: أعلن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الاثنين أن ماي ستؤكد أهمية التجارة الحرّة ودعمها الاتفاق النووي مع إيران خلال أول لقاء لها مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الجمعة المقبل.

وقالت المتحدثة باسم رئيسة الحكومة البريطانية للصحافيين، اليوم الاثنين، إن ماي ستكون واضحة للغاية خلال زيارتها إلى الولايات المتحدة بشأن فوائد التجارة الحرة والترويج لها والرغبة في بحث (خطوات) إضافية يمكن القيام بها لزيادة هذه الفوائد".

وكان البيت الأبيض أكد السبت الماضي أن ماي سوف تكون الأولى من بين الزعماء السياسيين الأجانب الذين يلتقي ترامب معهم بعد تنصيبه. وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض: إن دونالد ترامب سيلتقي يوم الجمعة المقبل مع تيريزا ماي في واشنطن كأول مسؤول سياسي خارجي يلتقيه ترامب بعد توليه مهامه الرئاسية.

وتوقعت المتحدثة باسم 10 داونينغ ستريت أن توضح رئيسة الوزراء لترامب أيضا أن بريطانيا مؤيد قوي للاتفاق النووي المبرم في 2015 بين إيران والقوى العالمية وهو الاتفاق الذي هدد الزعيم الأميركي الجديد بإلغائه أو تعديله.

تجمع الجمهوريين

ومن المقرر أن تحضر ماي تجمعا سنويا للجمهوريين في فيلادلفيا يوم الخميس المقبل لتصبح أول رئيس للوزراء في الخدمة يتحدث أمام التجمع قبل أن تعقد محادثات ثنائية مع ترامب في واشنطن يوم الجمعة.

ومن المتوقع أن تناقش مع ترامب أيضا حلف شمال الأطلسي بعدما وصف الرئيس الأميركي التحالف العسكري بأنه عفا عليه الزمن.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية، تعهدت أمس الأحد مواجهة الرئيس الأميركي إذا أدلى بأي تعليقات غير مقبولة عندما تلتقيه يوم الجمعة في واشنطن. وأعلنت أنها تعتزم محادثة الرئيس الأميركي، حول اتفاق تجارة ثنائية محتمل وقضايا عالمية مثل الإرهاب والحرب في سوريا.

دور المرأة

وقالت ماي خلال برنامج تبثه الإذاعة البريطانية (بي بي سي): "كلما وجدت شيئا ما غير مقبول بالنسبة إلي، لن أتردد في أن أقول ذلك لدونالد ترامب.. عندما أجلس، أعتقد أن أكبر كلمة سوف تقال حول دور المرأة هو أنني سوف أكون هناك بصفتي رئيسة وزراء، تتحدث مباشرة إليه حول المصالح المشتركة".

وبحسب خبراء، سيكون هذا الاجتماع فرصة لماي التي واجهت صعوبة في بادئ الأمر ببناء علاقات مع فريق ترامب الانتقالي لبحث ما يوصف منذ فترة طويلة بـ"العلاقة الخاصة" بين البلدين وهي محور أساسي في سياسة بريطانيا الخارجية.

وكانت ماي قالت في مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز" مؤخرا، إنها واثقة من أن ترامب "سيعترف بأهمية حلف شمال الأطلسي"، على الرغم من تأكيداته في الأيام السابقة أنه تحالف "عفا عليه الزمن"، وأضافت رئيسة الحكومة البريطانية، "أتطلع إلى مناقشة هذه القضايا وغيرها عندما نلتقي في واشنطن".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار