GMT 22:39 2017 الثلائاء 24 يناير GMT 2:41 2017 الجمعة 27 يناير  :آخر تحديث
كان رشحها ترامب لمنصب السفيرة في الأمم المتحدة

خارجية الشيوخ تصادق على نيكي هالي

نصر المجالي

صدقت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي يوم الثلاثاء على ترشيح الرئيس دونالد ترامب لنيكي هالي حاكمة ساوث كارولاينا لمنصب سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة، وستخلف هالي في هذا المنصب الدبلوماسي المهم، سامانتا باور.

ويرى مراقبون سياسيون، أن المصادقة من جانب اللجنة على تعيين هالي، يمهد الطريق أمام ما يتوقع أن يكون تصديقًا سهلاً على ترشيحها في المجلس بكامل هيئته. وأقرت اللجنة ترشيح هيلي بأغلبية ساحقة، لكنّ عضوين ديمقراطيين صوتا ضدها بسبب مخاوف من نقص خبراتها في السياسة الخارجية والشؤون الدولية.

وهالي أول امرأة تصبح حاكمة لولاية كارولاينا الجنوبية، وهي حاليا أصغر حكام البلاد. وهي متزوجة من ضابط برتبة نقيب في الحرس الوطني عمل خصوصًا في أفغانستان، ولديهما ولدان يبلغان من العمر 15 و18 عاما.

ابنة مهاجر

ونيكي هالي (44 عاما) هي ابنة مهاجرين من الهند. وكانت هذه النجمة الصاعدة في الحزب الجمهوري أول امرأة تعيّن في ادارة ترامب.  ولا تملك المرأة الشابة سوى القليل من الخبرة في السياسة الخارجية، غير أن اختيارها يضفي تنوعًا على فريق قطب العقارات بعد حملة انتخابية رئاسية قسمت الولايات المتحدة، رغم فوزه في نهاية المطاف.

واكتسبت هالي شهرة عندما قامت بصفتها حاكمة لكارولاينا الجنوبية (جنوب شرق) بنزع علم الكونفدرالية في يوليو 2015، الذي يرمز بالنسبة الى كثيرين لسياسة الفصل العنصري وكان يرفرف لسنوات أمام مبنى برلمان الولاية. 

وحين ترشيحها قال بيان من مكتب ترامب: إن "الحاكمة هالي أثبتت نفسها من خلال التقريب بين الناس بغض النظر عن أصلهم أو حزبهم السياسي من اجل اعتماد سياسات مهمة لخير ولايتها وبلادنا". 

مفاوضة

واضاف "هي ايضًا مفاوضة معروفة ونحن عازمون على التفاوض على عدد كبير من الاتفاقيات. ستكون قائدة عظيمة لتمثيلنا على الساحة العالمية". 

وقالت هالي بحسب ما نقل عنها بيان مكتب ترامب: "ستواجه بلادنا تحديات هائلة، محليًا ودوليًا، ويشرفني أن الرئيس المنتخب طلب مني الانضمام إلى فريقه وخدمة البلد الذي نحب وذلك بصفة سفيرة لدى الامم المتحدة". 

وكانت هالي عبرت سابقا عن تأييدها للمرشح ماركو روبيو في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري. غير انها اشارت الى انها صوتت لترامب خلال الانتخابات الرئاسية رغم أنه لم يكن خيارها في البداية.

وقالت الدبلوماسية المنتظرة في الاونة الاخيرة "لن أدعي أنني كنت دائمًا الداعمة الأولى للرئيس المنتخب، لكنني صوتت لصالحه، وكنت سعيدة للغاية لرؤيته يفوز". 

ولا تملك المرأة الشابة سوى القليل من الخبرة في السياسة الخارجية، غير أن اختيارها يضفي تنوعًا على فريق قطب العقارات بعد حملة انتخابية قسمت البلاد.

وقال فريق الرئيس المنتخب إن هالي قامت بصفتها حاكمة بـ"قيادة سبع بعثات تجارية في الخارج، وتمكنت من جذب فرص عمل واستثمارات بفضل مفاوضات مع شركات أجنبية".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار