GMT 20:15 2017 الجمعة 27 يناير GMT 8:42 2017 السبت 28 يناير  :آخر تحديث
ترامب قبل دعوة لزيارة رسمية من الملكة اليزابيث

واشنطن تؤكد العلاقات التاريخية مع لندن

نصر المجالي

نصر المجالي: اختتمت في المكتب البيضاوي يوم الجمعة، أول قمة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، بتأكيد من ترامب "العلاقة الخاصة" بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وتعهد بأن هذه العلاقة ستكون "رائعة بشكل دائم".

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، خلال أول زيارة لزعيم أجنبي للبيت الأبيض منذ تنصيب ترامب قبل أسبوع، قال ترامب إنه "يتشرف" باستقبال رئيسة وزراء بريطانيا، معتبرا أن العلاقة بين البلدين "كانت قوة للسلام"، وأن "بريطانيا الحرة والمستقلة كانت نعمة للعالم".

وردت ماي بتهنئة ترامب على "فوزه المذهل" بالانتخابات الرئاسية، وأعلنت أن ترامب قبل دعوة رسمية من الملكة إليزابيث الثانية لزيارة المملكة المتحدة مع السيدة الأولى ميلانيا في وقت لاحق من السنة الجارية.

وقالت ماي إن اتفاقية تجارة مستقبلية بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة من شأنها أن "تدعم العلاقات المهمة" بين البلدين.

تطوّر مهمّ 

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، إن مباحثاتها مع الرئيس الأميركي "تطور مهم وخصوصا في مجال التجارة". وأضافت قائلة "أنا مقتنعة بأن اتفاقا تجاريا بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة سيحقق المصالح الوطنية للبلدين".

وقال ترامب إن "العلاقة الخاصة بين البلدين أحدى أعظم القوى في التاريخ من أجل تحقيق العدالة والسلام. واليوم الولايات المتحدة تجدد علاقاتها الوطيدة والعميقة مع بريطانيا سواء على المستوى العسكري أو المالي أو الثقافي أو السياسي. نتعهد بتقديم الدعم وبشكل دائم لهذه العلاقة الخاصة جدا".

بريكست والهوية الخاصة

واعتبر ترامب ان خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي (بريكست) سيمنح المملكة المتحدة "هويتها الخاصة".

وقال ترامب "ان بريكست سيكون امرا رائعا لبلدكم، وعندما سيطبق ستكون لكم هويتكم الخاصة بكم، وسيكون بامكانكم استقبال الاشخاص الذين تريدون في بلدكم".

واضاف بعيد لقائه ماي في البيت الابيض "كما سيكون بامكانكم توقيع اتفاقات تبادل حر من دون ان يكون هناك من يراقبكم ويراقب ما تقومون به".

وكان ترامب اعلن قبل تنصيبه رغبته في التوصل "سريعا" الى اتفاق تجاري مع المملكة المتحدة.

وتابع "ان خبرتي سيئة جدا مع الاتحاد الاوروبي".

وقال ايضا "بالامكان الحصول على الاذونات الخاصة من بلد ما بشكل سريع وسهل وفعال، في حين من الصعب جدا الحصول على الاذونات من المجموعة الكبيرة" في اشارة الى الاتحاد الاوروبي.

وخلص ترامب الى ان بريكست "سيكون بالنهاية مكسبا عظيما وليس عقبة كبيرة".

من جهتها قالت تيريزا ماي انها متفقة مع ترامب على ضرورة التركيز على "مصالح العمال العاديين".

واضافت "ان هؤلاء الاشخاص، كما تعلمون، يعملون لساعات طويلة ويقومون بكل ما هو ممكن لعائلاتهم واحيانا يشعرون بالاستغلال".

علاقات مع روسيا

وقال الرئيس الأميركي إنه يريد علاقات طيبة مع روسيا ورفض الكشف عما إذا كان مستعدا لرفع العقوبات عن موسكو، لكن رئيسة وزراء بريطانيا التي تزور بلاده قالت إنها يجب أن تظل مفروضة حتى تفي موسكو بالتزاماتها وفقا لاتفاق مينسك.

وقال ترامب إنه يأمل في أن تكون لبلاده "علاقة رائعة" مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لكنه أضاف أن من المحتمل ألا يحدث ذلك.

وأكدت ماي أن ترامب عبر عن دعم قوي لحلف شمال الأطلسي خلال محادثاتهما بعد أن قال ترامب عن الحلف من قبل إنه أصبح باليا.

وقال مستشار بارز في البيت الأبيض إن بوتين وترامب سيناقشان العقوبات على الأرجح عندما يتحدثان هاتفيا يوم السبت.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار