GMT 11:32 2017 السبت 28 يناير GMT 11:39 2017 السبت 28 يناير  :آخر تحديث

الرئيس التشيكي يؤيد قرار ترامب حول الهجرة

أ. ف. ب.

براغ: أشاد الرئيس التشيكي ميلوس زيمان السبت بالاجراءات المتشددة والقيود التي اعلنها نظيره الاميركي دونالد ترامب على الهجرة، معتبرًا ان الأخير يسعى الى ضمان امن شعبه. 

وكتب جيري اوفكاشيك المتحدث باسم الرئيس على موقع تويتر ان "الرئيس الاميركي ترامب يحمي بلاده، فهو مهتم بامن مواطنيه. وهو تماما ما لا تفعله النخبة في الاتحاد الاوروبي". واضاف اوفكاشيك ان "امن المواطنين التشيكيين هي اولوية. لدينا الآن حلفاء في الولايات المتحدة".

وكان ترامب وقع الاربعاء قرارا ببدء اعمال تشييد جدار على طول حدود البلاد مع المكسيك. والجمعة، وقع مرسوما يقضي بمنع دخول رعايا سبع دول اسلامية هي ايران والعراق وسوريا وليبيا واليمن والصومال والسودان لثلاثة اشهر، باستثناء حاملي التأشيرات الدبلوماسية والمسؤولين العاملين في مؤسسات دولية.

واعلن ترامب ان القرار، الذي اثار استنكار المنظمات الحقوقية، يهدف الى حماية الولايات المتحدة من "الارهابيين الاسلاميين المتطرفين". ولطالما عبّر زيمان، اليساري المقرب من روسيا والمؤيد لترامب، عن رفضه استقبال مهاجرين مسلمين في بلاده. 

وكان الرئيس التشيكي اعتبر في العام الماضي ان "استقبال مهاجرين مسلمين يصعب دمجهم على اراضينا يعني توفير تربة خصبة (لتنفيذ) هجمات ارهابية محتملة".

وتعد مسألة الهجرة من القضايا الابرز في الاوساط السياسية في تشيكيا رغم ان معظم المهاجرين يتفادون التوجه الى الدولة الشيوعية سابقا والتي اصبحت عضوا في الاتحاد الاوروبي، مفضلين عليها الدول الاكثر ثراء في غرب اوروبا. 


 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار