GMT 8:34 2017 الأحد 15 أكتوبر GMT 9:07 2017 الأحد 15 أكتوبر  :آخر تحديث
النووي والميليشيات الشيعية المدعومة من إيران يتصدران محادثاته

وزير الدفاع الروسي في إسرائيل الإثنين

نصر المجالي

نصر المجالي: سيتصدر الملف النووي الإيراني وانتشار الميليشيات الشيعية المدعومة من طهران في سوريا، محادثات وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الذي يبدأ زيارة لإسرائيل غدًا الإثنين، في زيارة هي الأولى له، منذ توليه منصبه في عام 2012.

وقال موقع صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية الإلكتروني، إن شويغو سيجتمع برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان.

وأشارت إلى أن هذه الزيارة التي جرى ترتيبها منذ أسابيع تأتي غداة خطاب الرئيس الأميركي دونالد الذي ألقاه الأسبوع الماضي، بشأن الاتفاق النووي الإيراني، والدور الروسي الفاعل في الشرق الأوسط.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في وزارة الدفاع الإسرائيلية، لم تسمها، قولها إن الزيارة "مهمة وذات مغزى كبير". وتعتقد "هآرتس" أن إسرائيل ستقدم لوزير الدفاع شويغو تقارير عن التواجد الإيراني في سوريا.

يذكر أن إسرائيل من أشد المعارضين للاتفاق النووي الذي أبرم في العام 2015 بين إيران والولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وألمانيا، وتقول إنه لن يمنع طهران من تصنيع سلاح نووي.

مليشيات شيعية

وكانت هيئة البث الإسرائيلي، ذكرت في وقت سابق أن محادثات شويغو مع ليبرمان ستتركز على "محاولات إيران إرسال ميليشيات شيعية إلى الحدود في منطقة هضبة الجولان وطموحات طهران النووية". كما سيتناول الاجتماع تعزيز التعاون الأمني بين إسرائيل وروسيا.

وكانت صحيفة (جيروزاليم بوست) الإسرائيلية كشفت، في الشهر الماضي أن روسيا رفضت طلباً إسرائيلياً لإقامة منطقة عازلة مساحتها 60 كيلومتراً بين مرتفعات الجولان وأي ميليشيات مدعومة من إيران في سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أن موسكو وعدت فقط بألا يقترب المقاتلون الشيعة من إسرائيل، وأن يكونوا على بعد 5 كم عنها. وتخشى إسرائيل من استمرار تواجد الميليشيات المدعومة من إيران في سوريا بعد انتهاء المعارك فيها.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار