: آخر تحديث
في المؤتمر الـ137 للاتحاد البرلماني الدولي

رئيس الأمة الكويتي لاسرائيل: اخرج من القاعة يا محتل

الكويت: تصدى رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، لرئيس الوفد الإسرائيلي إلى المؤتمر الـ137 للاتحاد البرلماني الدولي، المنعقد في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية، وشن عليه هجومًا حادًا، مطالبًا بطرده من قاعة الاجتماعات.

وقال الغانم، في كلمة له أمس الثلاثاء، إن “إسرائيل دولة محتلة تمارس الإرهاب ضد الفلسطينيين العزل، وتقتل الأطفال وينطبق عليها المثل القائل: إن لم تستحِ فاصنع ما شئت”.

وأضاف الغانم، مخاطبًا الوفد الإسرائيلي: “عليك أيها المحتل الغاصب أن تحمل حقائبك وتخرج من القاعة، بعد أن رأيت ردة فعل برلمانات العالم”.

وعلى خلفية موضوع البرلمانيين الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية، وجه الغانم كلامه أيضًا إلى رئيس الوفد الإسرائيلي قائلاً: “اخرج من القاعة إن كان لديك ذرة من كرامة.. يا محتل، يا قتلة الأطفال”.

 من جهته، أشاد رئيس وفد المجلس الوطني الفلسطيني إلى المؤتمر عزام الأحمد بكلمة رئيس البرلمان العربي، لافتًا إلى أنها تعبر عن ضمير الشعوب العربية جميعها، وتسلط الضوء على جروح الشعب الفلسطيني أمام برلمانات العالم قاطبة من أجل الإقرار بحقه في تقرير مصيره، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يطالب فيها البرلماني الكويتي بطرد ممثلي إسرائيل من اجتماع للاتحاد البرلماني الدولي. ففي أكتوبر من العام 2015، وعندما كان رئيسًا للاتحاد البرلماني العربي، طالب مرزوق الغانم، في كلمة أمام الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي في جنيف، بـ “طرد الكنيست الإسرائيلي من الاتحاد البرلماني الدولي”، معتبرًا أن هذه الخطوة “هي أقل ما يمكن عمله ازاء الغطرسة الإسرائيلية والجرائم المحرمة إنسانيًا وقانونيًا، التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني”.

وقال الغانم، أمام ممثلي أكثر عن 145 برلمانًا: “إزاء هذا الدم المحرم في كل الأديان، الذي يسفك في أرضنا العربية الفلسطينية المحتلة على يد هؤلاء المجرمين، هو طردهم من الاتحاد البرلماني الدولي”.

وأضاف: “هم منبوذون بجرائمهم التي تدينهم على كل المستويات الاخلاقية والسياسية والقانونية، لأن الجرائم الإسرائيلية التي تمارس يوميًا ضد الإنسان والمقدسات والأرض في فلسطين المحتلة، قتلًا وتهويدًا وتشريدًا هي التي تغذي الاضطراب والإرهاب في المنطقة”.


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المحتل الغاصب
عراقي - GMT الخميس 19 أكتوبر 2017 06:32
ولماذا لا يخرج المحتل المسلم الغاصب من اراضينا.الم تات انت من الجزيرة لتغتصب اراضي الاشوريين والاقباط والامازيغ
2. كفووووو
خالد - GMT الخميس 19 أكتوبر 2017 07:02
والله كفووووووو يسلم ثمك
3. لولا اسرائيل
Rizgar - GMT الخميس 19 أكتوبر 2017 07:21
لولا اسرائيل لكانت كويت تحت رحمة صدام الى اليوم .
4. الكذب اختصاص العرب
عادل الاسدي - GMT الخميس 19 أكتوبر 2017 08:14
اسرائيل الدوله الديموقراطيه الاولى بالشرق الاوسط وبرلمانها منتخب على اسس سليمه. مؤسساتها تحكمها انظمة في غاية الشفافيه. راينا كيف ادخل السجن رئيس وزائهم السابق السيد اولمرت بسبب رشوه بسيطه, ولو ان مدير في بلد عربي عملها ما كان يجرؤ احد على محاسبته حتى لا يتهم النظام العام بالفساد. اما حقوق الانسان فاخر من ينبغي ان يتكلم عنها الكويت. رايتم ماذا جرى للفلسطينيين بالكويت بعد تحريرها من الاحتلال العراقي, وايضا لاوضاع البدون جنسيه بالكويت ووووو... رايتم كيف كان المندوب الاسرائيلي في غاية الادب والانسانيه وصدم للكلام الذي تم توجيهه له, ولو لم يكن انسان محترم كان رد الكذب بكذب مقابل.
5. المهم هل خرج؟؟؟؟
السؤال - GMT الخميس 19 أكتوبر 2017 10:49
المهم هل سمع كلامكم وخرج من القاعه ام هي عنتريات فارغه ؟؟؟
6. 3, 4
shalom - GMT الخميس 19 أكتوبر 2017 11:03
شكرا....انتو احباب دولتنا...زورونا اسرايل تحب كوردي
7. الى المتمسح 1 و الاكراد
مسيحي ارامي - GMT الخميس 19 أكتوبر 2017 15:41
الكويت بلد يرفع الراس هو المقاومه اللبنانيه الباسله ....بينما دول الخليج تطبع مع إسرائيل ضد ايران ....يقوم سياسي من الكويت البلد العربي الحقيقي و يقول لدول النفط........لا...تضيعون البوصله يا اشاوس....إسرائيل هي من اغتصب فلسطين و القدس الشريف....و الى الاكراد على ايلاف أقول لهم......بالوحده قوه و إسرائيل تلعب فيكم.....ابقوا مع اخوانكم العرب....فوالله سوف تندمون
8. اسرائيل و العرب
khaled Abuzaid - GMT الإثنين 23 أكتوبر 2017 10:48
الابتعاد عن الثورة العاطفية و التفكير بموضوعية واجب لحل اي مشكلة اصبحت فلسطين اليوم لاتستطيع العيش من دون اسرائيل و نرى الرئيس الفلسطيني نفسه في قمة السعادة و الانشراح وهو يصافح نظيره الاسرائيلي مما يعني ان بينهم مصالح مشتركة وتطبيع . وطالما ان المشكلة سياسية وليست ذات طابع ديني فأنا من اول المؤيدين للتطبيع العربي الاسرائيلي مش احسن مما اتعامل مع اسرائيل من وراء الستار و عن طريق وسيط من ابسط قواعد الشجاعة ان اتعامل معها من خلال الباب و في النور


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العراق ينهي مراحل العملية الإنتخابية وينتظر بدء السياسية
  2. السعودية تعلن إكتمال وصول الحجاج من الخارج
  3. ارتفاع مستوى البحر يهدد بمحو مدن ساحلية
  4. دعوات في سوريا لتفكيك
  5. قطر تخضع لابتزاز سياسي وإعلامي تركي
  6. قضايا عالقة في مفاوضات الأكراد والنظام السوري
  7. بوتين يحضر زفاف وزيرة خارجية النمسا
  8. بغداد تعلن عن تنفيذ حكم الاعدام بمدانين بأعمال إرهابية
  9. لهذه الأسباب يجب أن تصبح ألمانيا قوة نووية
  10. تفاصيل مقتل مصري اعتنق الإسلام وتخلى عن المسيحية
  11. تعرف إلى الكتاب الأكثر إثارة لعام 2018
  12. جيش حماس الالكتروني يخترق حسابات نشطاء بالضفة الغربية
  13. موجات الحر مستمرة في العالم لغاية 2022
  14. مطار رونالد ريغن يغرق في الظلام
  15. على خطى أردوغان... ترمب يعبر بأميركا إلى مصاف جمهوريات الموز
في أخبار