GMT 8:35 2017 الجمعة 20 أكتوبر GMT 23:41 2017 الجمعة 20 أكتوبر  :آخر تحديث
رئيس البرلمان حظي بإشادة عربية لموقفه من وفد الكنيست

صباح الأحمد يحيي مرزوق الغانم

نصر المجالي

نصر المجالي: حيا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، الموقف المشرف لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، في مواجهته للوفد الإسرائيلي خلال الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في مدينة سانت بطرسبورغ في روسيا.

وقال الشيخ صباح الأحمد في الرسالة التي نشرتها وكالة الأنباء الرسمية "كونا": "تابعنا بكل الاهتمام والتقدير ردكم الحازم على رئيس وفد الكنيست الإسرائيلي، وتصديكم له في الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في مدينة سانت بطرسبورغ في روسيا على خلفية موضوع النواب الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ومطالبتكم للوفد الإسرائيلي بمغادرة القاعة".

وأشاد أمير دولة الكويت بموقف الغانم قائلا: "الموقف المشرف كان محل تقدير ممثلي الدول العربية الشقيقة، والدول الصديقة المحبة للسلام في هذا البرلمان الدولي، وهو يجسد جليا موقف الكويت الداعم للأشقاء الفلسطينيين لاستعادة حقوقهم المشروعة، ونصرة قضيتهم العادلة".

من جهته، اعتبر الغانم خلال تصريحات صحفية أن الرسالة تمثل "بيانًا سياسيًا كويتيًا قاطعًا أكثر من كونها رسالة من رأس الدولة إلى رئيس السلطة التشريعية، وبقدر القوة والبأس اللذين منحتني إياهما رسالة سموه بقدر ما أشعر بالعجز لوصف تأثير ومفعول تلك الرسالة علي وعلى الملايين المؤمنين بحق الإنسان في الحياة بكرامة".

توبيخ الوفد الإسرائيلي

وكان رئيس البرلمان الكويتي وبّخ رئيس الكنيست الإسرائيلي وطالب بطرده من قاعة المؤتمر البرلماني الدولي، حيث حظيت كلمته بإشادة واسعة عبر وسائل الإعلام العربية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأمام وفود أكثر من 150 دولة، وصف الغانم رئيس الوفد الإسرائيلي بـ"المحتل وقاتل الأطفال"، طالباً منه مغادرة القاعة، على خلفية انتهاك إسرائيل للقانون الدولي واستمرار احتجاز النواب الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية.

وكان الغانم يتحدث في مداخلة قصيرة خلال مناقشة تقرير عن أوضاع النواب الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وخاطب الغانم المؤتمرين متوجهاً إلى ممثل الكنيست الإسرائيلي قائلاً: "ما ذكره ممثل هذا البرلمان المحتل الغاصب يمثل أخطر أنواع الإرهاب وهو إرهاب الدولة". وأضاف: "أقول له (...) ينطبق عليه المثل المعروف عالمياً: إن لم تستح فافعل ما شئت".

ووسط تصفيق حاد، قال الغانم لرئيس وفد الكنيست: "عليك أيها المحتل الغاصب أن تحمل حقائبك وتخرج من هذه القاعة بعد أن رأيت ردة الفعل من كل البرلمانات الشريفة من هذا العالم. اخرج الآن من القاعة إن كانت لديك ذرة من الكرامة... يا محتل يا قاتل الأطفال".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار