GMT 16:00 2017 الجمعة 20 أكتوبر GMT 17:23 2017 الجمعة 20 أكتوبر  :آخر تحديث
لم تمنح إلا مقعداً واحداً في ست سنوات لطالب بريطاني أسود

اتهام جامعات في بريطانيا بممارسة «الفصل الاجتماعي»

عبد الاله مجيد

لندن: اتُهمت جامعتا اوكسفورد وكامبردج بممارسة "الفصل الاجتماعي" ورفد كلياتهما بطلاب من "الأقلية ذات الامتيازات".

وتبين الأرقام التي حصل عليها وزير التربية السابق ديفيد لامي ان ثلث كليات جامعة اوكسفورد ـ 10 كليات من أصل 32 كلية ـ لم تمنح مقعداً واحداً لطالب بريطاني أسود انهى المرحلة الاعدادية في عام 2015. وهذه اول مرة تنشر فيها الجامعة ارقاماً كهذه منذ عام 2010. وبحسب الأرقام نفسها فان كلية اوريل لم تمنح إلا مقعداً واحداً في ست سنوات لطالب بريطاني أسود انهى الدراسة الاعدادية بدرجات ممتازة.

من جهة أخرى كشفت ارقام جامعة كامبردج ان ربع كلياتها لم تمنح مقعداً لطالب بريطاني اسود في كل سنة من السنوات الست. وذهبت أقل من 1 في المئة من المقاعد الى طلاب باكستانيين. وفي عام 2015 لم تمنح 14 من أصل 29 كلية في جامعة كامبردج أي مقعد لطالب من أصل باكستاني.

وقال لامي ان الأرقام تبين ان سياسة القبول في العديد من كليات اوكسفورد وكامبردج لا تعكس مكونات المجتمع البريطاني وطعن في قولهما بأنهما جامعتان وطنيتان.

ونقلت صحيفة الغارديان عن وزير التربية السابق قوله "ان هذا فصل اجتماعي ولا يمثل الحياة في بريطانيا الحديثة على الاطلاق".

كما تبين الأرقام الجديدة ان بعض مناطق بريطانيا وخاصة المناطق الفقيرة في ويلز وشمال غرب انكلترا حُرمت من فرص ارسال طلابها الى الجامعتين في اطار الجهود الرامية الى توسيع سياسة القبول لتشمل طلاباً من خارج جنوب انكلترا المعروف بارتفاع مستواه الاقتصادي على المناطق الأخرى.

ولاحظ وزير التربية السابق ان زهاء 400 طالب يحصلون سنوياً على علامات تؤهلهم للدراسة في اوكسفورد أو كامبردج ولكن قلة يجدون تشجيعاً على التقدم لقبولهم فيهما. ويشكل السود نحو 3 في المئة من سكان بريطانيا ، حسب آخر تعداد سكاني أُجري في البلاد.

ورد متحدث باسم جامعة اوكسفورد قائلا ان تصحيح المشكلة سيكون "رحلة طويلة تتطلب مجهوداً مشتركاً كبيراً من المجتمع بصفة عامة ، بما في ذلك من الجامعات الراقية مثل اوكسفورد لمعالجة اللامساواة الشديدة".

وقال متحدث باسم جامعة كامبردج ان قراراتها في القبول تستند الى اعتبارات أكاديمية فقط مشيراً الى انفاق خمسة ملايين جنيه استرليني سنوياً على اجراءات لتيسير دخول الجامعة على طلاب الأقليات العرقية والاثنية بينها العمل مع طلاب هذه الأقليات.

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي

https://www.theguardian.com/education/2017/oct/19/oxford-accused-of-social-apartheid-as-colleges-admit-no-black-students


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار